انطلقت الدراسة للعام الجديد في سجون المنطقة الشرقية خلال الأسبوع المنصرم فبدأ النزلاء دراستهم في التعليم العام والجامعي بالفصل الدراسي الأول، وقد بلغ عددهم في التعليم العام في جميع المراحل الابتدائية والمتوسطة والثانوية بمدارس السجون بالمنطقة الشرقية 497 نزيلاً، وعدد النزلاء الملتحقين بالتعليم الجامعي التعليم عن بُعد بمختلف المستويات والتخصصات 212 نزيلاً.

فيما قامت سجون المنطقة الشرقية بتهيئة جميع الفصول والقاعات الدراسية والمناخ الملائم للنزلاء الدارسين بمدارس السجون بالإدارة العامة لسجن الدمام، وإدارة سجن الأحساء، وإدارة سجن الخُبر، وإدارة سجن حفر الباطن، وإدارة سجن الجبيل، وإدارة سجن الخفجي.

ويأتي ذلك انطلاقًا من حرص المديرية العامة للسجون على الجانب التعليمي للنزلاء الذي يعد أحد أهم البرامج الإصلاحية المؤثرة في سلوك النزلاء إيجابيًّا.

يُشار إلى أن سجون المنطقة الشرقية تقوم بالتعاون مع إدارة التعليم بالمنطقة باختيار طاقم التدريس الأفضل من المعلمين المميزين وذوي الخبرة لأداء الرسالة التعليمية والإصلاحية للنزلاء الدارسين بجودة عالية حتى يخرج النزلاء بحالة تعليمية أفضل، تكون خير معين لهم ولأسرهم ومجتمعهم.

كما يتم التعاون مع جامعة الإمام عبدالرحمن بن فيصل، وجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، وجامعة الملك فيصل، في تعليم النزلاء بالمرحلة الجامعية التعليم عن بُعد، وتم تخريج عدد من النزلاء، وحصولهم على شهادة البكالوريوس في تخصصات متنوعة.