أشاد فخامة رئيس جمهورية سري لانكا مايتريبالا سيريسينا بالدور المحوري الذي تقوم به المملكة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز في مكافحة الإرهاب ونبذ التطرف في العالم كافة لينعم العالم بالأمن والاستقرار.

جاء ذلك خلال استقبال فخامته لرئيس مجلس الشورى الشيخ د. عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ والوفد المرافق له الذي يزور جمهورية سري لانكا حاليًا وذلك في القصر الجمهوري في العاصمة كولومبو.

ونوه فخامة رئيس جمهورية سري لانكا بالعلاقات الثنائية التي تجمع البلدين، مؤكدًا أن للمملكة وقفات عديدة مع سري لانكا من خلال المساعدات الإنسانية التي تقدمها، والدور الذي يقوم به الصندوق السعودي للتنمية في دعم المشروعات التنموية في سري لانكا في مجالات الصحة والتعليم والمياه، متمنيًا تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين خاصة البرلمانية منها بين البرلمان السري لانكي ومجلس الشورى.

من جهته، نقل رئيس مجلس الشورى تحيات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- لفخامة رئيس الجمهورية، مؤكدًا حرص المملكة على تعزيز العلاقات مع جمهورية سري لانكا.

وأكد آل الشيخ مواصلة المملكة جهودها في مكافحة الإرهاب والتطرف في كافة دول العالم والعمل مع الدول الصديقة للقضاء على هذه الآفة ونبذ الإرهاب والمتطرفين. أشار إلى أن العلاقات الثنائية بين المملكة وسري لانكا في تطور ملحوظ وسيعززها تبادل الزيارات بينهما خصوصًا بين مجلس الشورى والبرلمان السري لانكي.

واستعرض الجانبان خلال الاستقبال عددا من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك بين البلدين.

حضر الاستقبال أعضاء مجلس الشورى أسامة الربيعة، وعطا السبيتي، ولينه آل معينا، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى سري لانكا عبدالناصر الحارثي.