بدأت إدارة مستشفى الملك خالد ومركز الأمير سلطان للخدمات الصحية بمحافظة الخرج، أمس، تشغيل المرحلة الأولى لمركز الأمير سلطان لمعالجة أمراض وجراحة القلب بمحافظة الخرج والتي شملت تشغيل «العيادات الخارجية» بالمركز.

وجاء تشغيل المركز وفق خطة تشغيلية لمراحل متعددة، ابتدأت من خلال تشغيل المرحلة الأولى والتي تضمنت العيادات الخارجية، والمرحلة الثانية والتي مازال العمل جاري لها وتتمثل بعمليات القسطرة القلبية، فيما تشمل المرحلة الثالثة والأخيرة أمراض وجراحة القلب.

وأوضح مدير مستشفى الملك خالد ومركز الأمير سلطان للخدمات الصحية بمحافظة الخرج فهد الممخور، أن المستشفى من المستشفيات المستهدفة للتوسع في نطاق الخدمات الصحية التخصصية، ابتداءً من مركز الأمير سلطان لمعالجة أمراض وجراحة القلب وجراحة السمنة والسكري، وغيرها من التخصصات الطبية التي تتوافق مع الطلب المتزايد للخدمات الصحية على مستوى المحافظة من قبل المستفيدين من الخدمات الصحية.

وثمن الممخور دعم وتوجيهات مدير الشؤون الصحية بمنطقة الرياض د. محمد التويجري، ومدير المراكز المتخصصة في وزارة الصحة د. فيصل الدهمشي، ومتابعة مساعد المدير العام للخدمات العلاجية د. سطام الشيحة.