برعاية معالي وزير النقل الدكتور نبيل بن محمد العامودي، تستضيف العاصمة السعودية الرياض على مدى ثلاثة أيام 13-14-15 من أكتوبر القادم "المؤتمر اللوجستي السعودي" في نسخته الثالثة بفندق الفورسيزونز، ويعد المؤتمر ﺃﻛﺒﺮ ﺗﺠﻤﻊ ﻟﻤﻬﺘﻤﻲ ﻭﺻﻨﺎﻉ ﻗﺮﺍﺭ ﺇﺩﺍﺭﺓ ﺳﻼﺳﻞ ﺍﻹﻣﺪﺍﺩ والخدمات اللوجستية في المملكة والعالم، و ذلك لتحقيق أهداف حكومتنا الرشيدة في جعل المملكة مركزًا لوجستيًا عالميًا ومحورًا رابطًا للقارات الثلاث، من خلال توفير بنية تحتية مميزة ومتينة، وتقديم خدمات تنافسية ذات قيمة مضافة.

ومن جانبه، أكد المشرف العام على إدارة التسويق والاتصال المؤسسي مستشار معالي وزير النقل رئيس اللجنة الإشرافية للمؤتمر الأستاذ ياسر بن عبدالعزيز المسفر، أن المؤتمر يستهدف استقطاب نحو 2000 مشارك من ممثلي قيادات القطاع اللوجستي متمثلين في القطاعين العام والخاص محليًا وإقليميًا وعالميًا، بما في ذلك المؤسسات الدولية وكبرى شركات الاستثمار بالقطاع اللوجستي.

وبين المسفر أن المؤتمر اللوجستي السعودي بنسخته الثالثة، اتخذ موقعًا مرموقًا بين أبرز المؤتمرات اللوجستية في العالم، وأصبح مرجعًا للكثير من صناع القرار محليًا ودوليًا، وذلك من خلال إبراز آخر التشريعات والتنظيمات وعرض الفرص الاستثمارية، وأهم الخدمات اللوجستية التي تقدمها المملكة، لتحفيز التنافس ورفع جاذبية القطاع اللوجستي السعودي، وتعزيز مكانة المملكة دوليًا كونها محورًا يربط القارات الثلاث.

ويهدف المؤتمر إلى مناقشة مستمرة على مدى ثلاثة أيام، عددًا من المحاور الرئيسية في مقدمتها " تبسيط مفاهيم تكنولوجيا سلاسل الإمداد والخدمات اللوجستية ومستقبل الخدمات اللوجستية في المملكة في ظل التطور الرقمي"، إلى جانب الاستثمار في المشاريع اللوجستية السعودية، كما سيناقش موضوعات الطاقة المتجددة وسلسلة التوريد، والمشاريع المستقبلية بالخدمات اللوجستية، بالإضافة إلى تحليل البيانات الضخمة وأثرها على الشركات والمنظمات.