استقبل صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالعزيز بن محمد بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان بالنيابة في الجلسة الأسبوعية بمركز الأمير سلطان الحضاري مساء أمس جموعاً من المواطنين الذين قدموا للسلام على سموه.

واستمع سموه خلال الاستقبال لعدد من المطالب التي تقدم بها المواطنون، مؤكداً سموه أنها تحظى باهتمامه ومتابعته الشخصية، إنفاذاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع - حفظهما الله - في تلمس احتياجات المواطنين والاستماع لمطالبهم في المجالات الخدمية والتنموية، وكل ما يسهم في رفعة الوطن ورفاه المواطن.

كما رعى سمو أمير منطقة جازان بالنيابة في مكتبه بالإمارة أمير توقيع اتفاقية الشراكة المبرمة بين جمعية الأسر المنتجة بجازان ووقف محمد بن عبدالله الجميح - رحمه الله - بحضور مدير مركز التنمية الاجتماعية بالمنطقة عبدالله بن حسن الأمير.

واستمع سموه لشرح مفصل عن الاتفاقية التي وقعها نيابة عن جمعية الأسر المنتجة رئيس مجلس الإدارة محمود بن علي الأقصم، وعبدالمجيد بن حمد الجميح ممثلاً عن وقف محمد بن عبدالله الجميح، وتتضمن العديد من البنود في مجالات الشراكة والتعاون وريادة الأعمال وكل ما من شأنه تذليل وتمهيد الطرق المعينة لإيجاد فرص عمل للأسر المنتجة ريادية تسهم في تنمية المنطقة من خلال اختراعات نوعية بناءة ومشروعات مبتكرة حديثة وأنشطة ريادية تقوم على البحث العلمي والممارسة المنهجية من خلال بيئة عمل محفزة يكفلها الطرفان.

وتهدف الاتفاقية لدعم 100 مشروع من مشروعات الأسر المنتجة متناهية الصغر بقروض حسنة مستردة بعد استيفاء المتطلبات حسب آليات وضوابط معينة، وعقد دورات تدريبية ودراسات جدوى وإدارة للمشروعات الصغيرة والمقابلات الشخصية وغيرها، سعياً لمساعدة الأسر المنتجة وذات المهن والحرف على البدء بتنفيذ مشروعاتهن وممارسة العمل الحر والانخراط في سوق العمل.

أمير جازان بالنيابة راعياً اتفاقية جمعية الأسر المنتجة بجازان ووقف الجميح