يطلق معالي رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ يوم الأحد القادم فعاليات منتدى صناعة الترفيه Joy Forum19 في فندق الريتز كارلتون - الرياض.

ويستلهم المنتدى الذي الذي يقام في الفترة من 13 إلى 14 من شهر أكتوبر الجاري خطى رؤية 2030 الطموحة في الارتقاء بتطوير قطاع الترفيه الواعد بالمملكة العربية السعودية وفتح آفاق استثمارية واسعة، والاستفادة من التجارب العالمية لإثراء المحتوى المحلي وتعزيز ثقافة البهجة، وخلق فرص استثمارية مستدامة، وبناء مجتمع حيوي نابض بالحياة، تتوفر له كل الخيارات الترفيهية المتنوعة ويجمع المنتدى روّاد الترفيه حول العالم بمكانٍ واحد، ما يُعد مؤشراً لابتكار فرص استثمارية استثنائية من خلال معرض يضم نخبة من الشركات العالمية المختصة بصناعة الترفيه، كما سيناقش المنتدى موضوعات محورية يتحدث خلالها عدد من روّاد القطاع في العالم، كما يضم ورش عمل لتنمية المواهب، ويشكل منصةً دولية لتقديم نتائج عالية الجودة تتنوع بين المفاهيم والتطبيقات وحالات الاستخدام والتجارب، ويهدف المنتدى إلى تطوير المهنيين الشباب بقطاع الترفيه، وبناء علاقات مع قادة مؤثرين بهذا القطاع ورجال أعمال وهيئات حكومية، وجعل قطاع الترفيه الأسرع نمواً بالمملكة من خلال الإحصاءات الاقتصادية للمشروعات الحالية والمستقبلية الضخمة، ونقل المعرفة عبر مراقبة ومناقشة التقنيات الحديثة واتجاهات السوق والحالات والتجارب، والحفاظ على دور الهيئة العامة للترفيه بقطاع الترفيه العالمي والترويج له، كما يتضمن جدول أعمال المنتدى مجموعة من المحاور التي تغطي سلسلة من دراسات الحالة الدولية وتشمل تصميم استراتيجية الترفيه والقدرة على التغيير ونمو الاقتصاد المحلي، إضافةً إلى السلوكيات الاجتماعية والتفاعل مع الابتكار والتكنولوجيا وصناعة البهجة ونموذج أعمال الترفيه، إلى جانب المبادرات الجديدة التي سيتم إطلاقها لدعم تطوير قطاع الترفيه، ويشتمل المنتدى على 4 حلقات نقاش، حيث تختص الأولى بمناقشة الترفيه ورؤية المملكة 2030 وطرق إثراء وتعزيز جودة الحياة وتنويع الاقتصاد والتحول الاقتصادي ونمو قطاع الترفيه، ويناقش المحور الثاني تأثير التكنولوجيا على الترفيه وعلى مستقبل الألعاب الرقمية والترفيه الافتراضي وتأثير المحتوى الحي والتحول الرقمي وتمكين صناعة الترفيه، أما المحور الثالث فيناقش اغتنام لحظات البهجة والتواصل مع صنّاع مدن الترفيه والفنون والترفيه الرقمي والرياضات التنافسية، في حين يناقش المحور الرابع أهمية تنفيذ المشروعات الضخمة كتوسيع البنية التحتية وابتكار الفرص الاستثمارية بقطاع الترفيه.

وتهدف ورش عمل المؤتمر إلى نشر ثقافة الترفيه وتعزيزها بالمملكة على درجة عالية من المهنية، كما يتولى تقديم الورش روّاد صناعة الترفيه وخبراء مختصون على مستوى العالم، بالإضافة إلى مناقشتها لجميع مراحل العمل ابتداءً من تطوير الفكرة الأولية بمختلف نماذج العمل، وصولاً إلى مرحلة دعم العمل وتحفيز نموّه، عطفاً على أن الورش تغطي الكثير من المحاور وتجمع الباحثين والمصممين والمطورين ورجال الأعمال المهتمين بمجالات التصميم والتطوير والتقييم والتسويق وتطوير الفعاليات والترفيه في السوق السعودي.

ويستضيف المنتدى مجموعة كبيرة من المتحدثين العالميين والمحليين ومن بينهم نائب الرئيس لتسويق المنتجات العالمية بشركة هواوي كليمنت وونغ، والرئيس التنفيذي لشركة سفن بيل إيرنست، ورئيس مجلس إدارة باليتش وورلد شاوز باركو باليتش، ورئيس مجلس إدارة شركة إعمار محمد العبار، والرئيس التنفيذي لشركة "ميرال" لإدارة الأصول محمد الزابي، والرئيس التنفيذي لشركة موڤي سينما سلطان الحكير، والمشرف العام على الاستثمار والاستراتيجية والتسويق والبرامج بالهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني فهد حميد الدين، والمدير التنفيذي للترفيه بشركة "إي إم إم" ويليامز للإنتاج من جاك كين، والرئيس التنفيذي لهيئة تطوير بوابة الدرعية جيري إنزريلو، والرئيس التنفيذي ومدير شركة "فايف كورينتس" سكوت جيفنز، وكوبيلي توك من "هولو جيت"، والرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك في شركة "سبليم" ومؤسس "سولويس" مارتن ماكدونيل، ومدير التسويق والمبيعات في ديزني لاند باريس سميرة تشفتنت، رئيس التسويق للأسواق الدولية في ديزني لاند باريس ميريام بلباشير.