أطلقت وزارة الثقافة برنامج تطوير المواهب لتنمية قطاع الأفلام متضمناً دورات تدريبية وورش قصيرة المدى في جميع تخصصات صناعة الأفلام بالتعاون مع أهم الجامعات والمؤسسات العلمية في العالم، وذلك ضمن خطة الوزارة لدعم التجربة السينمائية السعودية، وتوفير موارد معرفية وإثرائية تسهم في رفع جودة وتحسين بيئة صناعة الأفلام بشكل مستمر.

وفتحت الوزارة باب التسجيل أمام المواهب السينمائية الشابة الراغبة في المشاركة في البرامج التدريبية من خلال المنصة الإلكترونية https://engage.moc.gov.sa/film-talent، وتستمر فترة التسجيل حتى يوم الاثنين المقبل بالنسبة للبرنامجين المنفذين في بريطانيا، فيما ستبدأ فترة التسجيل للبرنامج المقام في الرياض من 20 أكتوبر إلى 20 نوفمبر 2019م، على أن يتم تحديد أسماء المشاركين وفق الشروط والأحكام الموجودة في المنصة الإلكترونية.

وتشتمل المرحلة الأولى من برنامج تطوير المواهب على ثلاثة برامج تدريبية، الأول في "صناعة الأفلام" بالتعاون مع المعهد البريطاني لصناعة الأفلام، لتنفيذ برنامج يقام في بريطانيا لمدة أسبوعين من 27 أكتوبر 2019 إلى 11 نوفمبر 2019 لـ 12 طالبا وطالبة، من خلال "دورة تدريبية مكثفة وماستر كلاس" مع مخرجي ومنتجي أفلام بريطانيين، وزيارة ميدانية إلى أستوديو "باين وود" العالمي.

ويوجه البرنامج التدريبي الثاني اهتمامه نحو مهارات "صناعة الأفلام تحت خط الإنتاج" بالتعاون مع المعهد البريطاني لصناعة الأفلام وأستوديو باين وود، لتنفيذ برنامج على مدى أسبوعين من 27 أكتوبر إلى 11 نوفمبر لـ 20 طالبا وطالبة، ويمنح البرنامج المشاركين فكرة عامة عن فن صناعة الفيلم ودور كل من يعمل تحت خط الإنتاج لتساعدهم في اختيار المجال المناسب لهم ضمن هذه الصناعة، مثل: الإضاءة، الصوت، الديكور، متابعة النص، مساعدة المخرج، مدير موقع التصوير.

أما البرنامج التدريبي الثالث فهو برنامج مهارات "التمثيل الاحترافي" بالتعاون مع مدرسة الفنون السينمائية في جامعة جنوب كاليفورنيا، ويستمر لأسبوعين من 8 ديسمبر إلى 19 ديسمبر لـ 14- 16 طالبا وطالبة، وقد تم تصميم البرنامج ليقدم تقنيات الأداء والتمثيل الأكثر استخداماً في السينما والتلفزيون المعاصرين وسيُعقد البرنامج في الرياض.

ويعد برنامج تطوير المواهب حقيبة معرفية مكثفة في صناعة الأفلام من كتابة النص إلى فيلم مكتمل، من خلال تجربة تطبيقية للمتقدم وضمن فرق عمل مختلفة.

ويأتي البرنامج ضمن مبادرة تعزيز قطاع الأفلام المحلي، والتي تنفذها وزارة الثقافة ضمن مبادرات برنامج جودة الحياة، أحد برامج رؤية 2030. والذي يهدف من خلال المبادرة إلى تطوير البنية التحتية السينمائية في المملكة، وخلق فرص عمل مرتبطة بالقطاع، إضافة إلى زيادة مساهمة المملكة الثقافية دولياً.