كانت فكرة تعريب برنامج الواقع الهولندي العالمي «ذا فويس / The Voice»، والذي يعرض على شاشة «mbc1»، هي دعم للمواهب العربية وتنشيط الذائقة الفنية وترسيخ القيمة التي بدأت تضعف في السنوات الأخيرة. هذه الأفكار تلاشت مع بدء نسخته الأولى حتى وصلنا للجزء الرابع، الذي تغيرت فيه معالم لجنة الحكم التي ربما تكون واثقة، إلى فوضى تخالف أفكار البرنامج التأكيدية، على أن الفن عمود رئيسي من ثقافتنا العربية الهامة، حيث كان من المفترض تسويق القيمة الفنية لتراثنا العربي وتسويقه بشكل أفضل.

أعرف أن لا أحد فينا يتذكر اسم فائز في نسخة ماضية، ولربما لن يتابع بشغف هذه النسخة بعد أن تفاجأ بأن المتسابقين يتغنون لينقلوا فناً وتراثاً أجنبياً خارج القطر العربي.