أكد المهاجم الدولي السابق لفريق الهلال سعود الحماد بأن الفريق قدم لقاءً نموذجياً أمام السد في ذهاب نصف نهائي دوري الأبطال عن غرب القارة، وقال: "المطلوب من لاعبي الزعيم في مواجهة الإياب احترام الفريق المنافس، ونسيان النتيجة الكبيرة في الذهاب، خصوصاً في عدم مشاركة بعض لاعبي السد بسبب حصولهم على كروت صفراء وحمراء، إلا أنه لا يوجد شيء مستحيل في عالم الكرة، مع وضع التكتيك المناسب من قبل المدرب الروماني رزافان من أجل خطف بطاقة التأهل للنهائي إن شاء الله".

وأضاف "أسعدتني عودة غوميز للخطورة والتهديف بعد صيام جولات عدة، والجميع خلف ممثل الوطن في استعادة إنجاز مفقود للكرة السعودية منذ سنوات عدة".

وزاد: "في لقاء الذهاب، قدم الفريق مستوى فنياً كبيراً رغم تقدم السد بهدف من نيران صديقة بسبب عدم التركيز مع بداية المباراة إلا أنه عاد وسجل التعادل وأصبح أكثر استحواذاً على منطقة المناورة واستثمار الأفضلية خلال الشوط الثاني وزاد غلة الأهداف إلى أربعة مستحقة، وكان بإمكان نجوم الهلال الزيادة لو وفقوا باستغلال الفرص السانحة للتسجيل ونقطة التحول بعد طرد مدافع السد عبدالكريم حسن ليسطير الهلال على مجريات المباراة".

واختتم: "وصول الأزرق إلى النهائي للمرة الثالثة بنظامها الجديد خلال الخمسة أعوام الماضية مسألة وقت وفقاً لمعطيات لقاء الذهاب، وامتلاكه للخبرة الكافية، والفريق فقط لا خوف عليه سوى من الأمور النفسية والحظ الذي حرمه اللقب أمام سدني وأوراوا غير ذلك الهلال مؤهل لتحقيق اللقب".

الهلال لم يحسم مصيره حتى الآن