حذرت د. مريم النويمي - استشارية طب الأطفال والعناية المركزة للأطفال حديثي الولادة - من التساهل والاستخدام العشوائي للمكملات الغذائية من فيتامينات ومعادن للأطفال والرضع دون أن تكون هناك دواعٍ أو وصفة طبيب تستلزم اللجوء لها.

وأشارت إلى أن هناك جرعات وقائية وأخرى علاجية يتم وصفها للأطفال في حالات معينة لتعويض الجسم بالفيتامينات اللازمة له بعد إجراء تحاليل كاملة لمعرفة احتياجات الطفل والجرعة المناسبة لهُ، وكذلك الفترة الزمنية الموصى بها، خاصة جرعات الحديد التي تعطى لبعض الأطفال لظروف صحية معينة.

وأضافت د. النويمي، أن الاستخدام العشوائي والجرعات الزائدة للمكملات الغذائية دون حاجة الجسم لها ينتج عنها كثير من الأمراض الخطرة، فمثلاً بعض الفيتامينات المجمعة تحتوي على فيتامين A، وفي حال زاد معدل هذا الفيتامين في الدم فإنهُ يسبب مشكلات في الرؤية، وتغيرات في الجلد، وآلاماً في العظام، وفي الحالات المزمنة لفرط فيتامين A قد يؤدي إلى تلف الكبد أو ارتفاع ضغط الدماغ، كما أن زيادة معدل الكالسيوم في الدم يسبب تكلسات في الكليتين وتكوين حصوات أيضاً.