أطلق صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، في مكتبه بديوان الإمارة، اليوم، مبادرة تعليم أبناء الشهداء في المدارس الأهلية بالمنطقة مجانًا، تحت إشراف الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة.

وأكد سموه خلال استقباله مدير عام التعليم بالمنطقة، الدكتور ملفي بن عبدالرحمن العتيبي، بحضور مدير مكتب التعليم الأهلي، وملاك المدارس الأهلية بالمنطقة، أن جميع أبناء الشهداء هم أبناء سلمان بن عبدالعزيز، وهم في حضن رعايته، وواجب على الجميع الامتثال لمنهج القيادة الحكيمة ـ أيدها الله ـ تجاههم، فهم محل التقدير والثناء نظير ما قدمه آباءهم من تضحيات في سبيل الله، وخدمة الدين ثم المليك والوطن.

وثمن الأمير جلوي بن عبدالعزيز مبادرة المدارس الأهلية وبعض الجهات في القطاع الخاص الإسهام بفاعلية في خدمة المجتمع، وتعزيز دورهم ومسؤولياتهم الاجتماعية إخلاصًا للوطن.

من جهته، بيّن مدير عام التعليم أن أبناء الشهداء من الطلاب والطالبات يحظون برعاية كريمة من قيادة هذه البلاد، وقد بادر ملاك المدارس الأهلية باستيعابهم عرفانًا بما قدمه آباؤهم لهذا الوطن.