مني بايرن ميونيخ حامل اللقب في آخر سبعة مواسم باسوأ خسارة في العقد الاخير ضمن الدوري الالماني لكرة القدم على ارض اينتراخت فرانكفورت 1-5، في المرحلة العاشرة، ليدفع ثمنا باهظا للطرد المبكر لمدافعه جيروم بواتنغ.

وتراجع بايرن من المركز الثاني الى الرابع بفارق أربع نقاط عن بوروسيا مونشنغلادباخ المتصدر والفائز على مضيفه باير ليفركوزن 2-1، وذلك بعد سقوطه للمرة الثانية في أربع مباريات، فيما اصبح فرانكفورت سادسا.وهذه اسوأ خسارة لبايرن منذ سقوطه على ارض فولفسبورغ 1-5 في ابريل 2009. وأصبح بوروسيا دورتموند وصيفا بفوزه الصريح على ضيفه فولفسبورغ 3 -صفر فأنزله الى المركز السابع، في أفضل تحضير لقمته المحلية الأسبوع المقبل على أرض بايرن. وصعد لايبزيغ الى المركز الثالث باكتساحه ضيفه ماينتس 8 -صفر. وبرغم خسارة بايرن الكبيرة، نجح هدافه البولندي روبرت ليفاندوفسكي في تعزيز رقمه القياسي والتسجيل للمباراة العاشرة تواليا في موسم واحد من الدوري.

واستهل فرانكفورت المباراة كصاحب أفضل رصيد على أرضه مع ثلاثة انتصارات وتعادلين، رفعها الى أربعة انتصارات، محققا فوزه الاول على بايرن بعد 16 مباراة، لكن بايرن استهل مباراته بـ»دعسة ناقصة»، بعد طرد مدافعه بواتنغ بعرقلة البرتغالي غونزالو باسينسيا على حدود المنطقة (9).

كوفاتش نحو الإقالة؟

وكانت خسارة 2009 قد كلفت المدرب يورغن كلينسمان منصبه، والمشهد يتكرر في ظل الضغط الكبير من جماهير بايرن على مدربه الحالي الكرواتي نيكو كوفاتش.

وعما اذا كان لا يزال يشعر بالثقة، قال كوفاتش (48 عاما) لشبكة «سكاي سبورتس»: «لا يمكنني القول. شعوري ليس هاما»، وعن مستقبله اضاف «يجب ان تسألوا من يملك القرار.. لست ساذجا، أعرف كيف تجري الامور»، مضيفا «حتى بعشرة لاعبين لا يمكنك ان تخسر 1-5. هذا أمر مخيب».

أما مدرب فرانكفورت ادي هوتر فقال «مفتاح الفوز كان بالطبع البطاقة الحمراء، كان انتصارا رائعا»، وأضاف مسجل احد الاهداف السويسري جبريل سو «في ارضنا يمكننا الضغط وقد اظهرنا صفاتنا، كنا نعلم اننا قادرون في التغلب على اي خصم، لكن امام بايرن يجب ان تكون في أحلى أيامك». وهذه اول مرة منذ موسم 2009 تهتز شباك بايرن 16 مرة في أول 10 مباريات.