توصلت باحثة سعودية في الدراسات العليا في جامعة البحرين في مجال تطبيقات النانو إلى حلول فيزيائية بديلة لعلاج مرضى الأورام السرطانية، ويمكن لهذه التقنية أن تستخدم في علاج مرضى الأورام السرطانية من دون الحاجة إلى الخضوع للعلاج الكيميائي، لتجنب التأثيرات الجانبية التي منها فقدان الشهية، وتساقط الشعر، أو فقدان الوزن. والدراسة التي قدمتها الباحثة كأحد التطبيقات التطويرية لبحث لأطروحة الماجستير في علوم الفيزياء التطبيقية تخصص النانو تكنولوجي، بكلية العلوم بجامعة البحرين، عنونت بـ"تأثير تغليف البوليمر PEG في خصائص جسيمات أكسيد الحديد النانوية (Fe3O4) ودوره في العلاج برفع درجات الحرارة".

وتعد الدراسة، من الدراسات النوعية التي تحظى باهتمام العلماء والأطباء، الباحثين عن آفاق علمية لتطوير الحلول الطبية لمعالجة الأورام والأمراض السرطانية، وإحدى الدراسات التي يمكن أن تستند إليها العلوم الطبية والفيزيائية لإجراء دراسات أكبر وأعمق من شأنها أن تطور من أساليب علاج الأورام السرطانية وخدمة الإنسانية وتطوير أساليب العلاج ضد أكثر الأمراض فتكاً بالبشرية ورفع جودة الحياة لمستقبل واعد.

الجدير بالذكر بأن رسالة الماجستير والبحث العلمي مهتمة به عدة جهات مثل المجلس الأعلى للمرأة، ومركز أبحاث النانو، وعدة جمعيات طبية في مملكة البحرين بجانب جامعة البحرين.