كذب الجيش السوداني التصريحات الصادرة عن ميليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، تحدثت فيها الميليشيا عن مصرع أكثر من أربعة آلاف جندي سوداني من القوات السودانية المشاركة ضمن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية.

وقال المتحدث باسم القوات المسلحة السودانية العميد ركن عامر محمد الحسن: "حديث الميليشيا نوع من الحرب النفسية للتأثير على المجتمع السوداني". وكان المتحدث العسكري للميليشيا العميد يحيى سريع، قال في مؤتمر صحافي: "الخسائر بصفوف الجيش السوداني في الحرب على اليمن فاقت أربعة آلاف قتيل، والتحالف السعودي - الإماراتي لا ينقل جثامين القتلى من الجنود السودانيين إلى أسرهم". وشدد المسؤول العسكري السوداني على عدم صحة هذه الأرقام والأحاديث. وبين أن هذا التصريح بعيد كل البعد عن ما يحدث على أرض الواقع. وأضاف، الخسائر من أسرار الجيوش، والقوات المسلحة السودانية عندما تتقدم في الصفوف الأمامية في الحرب فهذا لبسالتها ومعرفتها بالقتال.

وأردف، إن كان الحديث صحيحاً فإن المجتمع السوداني بترابطه يمكن أن يعرف مثل هذه المعلومات، معتبراً حديث الانقلابيين بسقوط هذه الأعداد لا أساس له من الصحة.

وجدد العميد عامر حسن التأكيد على أن القوات السودانية لن تنسحب من اليمن. وأوضح أن ما تردد عن سحب عشرة آلاف جندي سوداني من اليمن غير دقيق، وقال: "القوات السودانية تنتشر في كل الجبهات باليمن ولا يمكن الإفصاح عن أماكن تواجدها".