استقبل صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض بمكتبه بقصر الحكم أمس، سفير جمهورية جورجيا لدى المملكة فاختانغ جاوشفيلي.

وجرى خلال الاستقبال تبادل الأحاديث الودية وبحث عدد من الموضوعات.

كما استقبل سمو أمير منطقة الرياض بمكتبه بقصر الحكم أمس، معالي الأمين العام لمراكز الوثائق والدراسات في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية د. فهد بن عبدالله السماري، وأعضاء الأمانة العامة من ممثلي المراكز الخليجية.

واستعرض الدكتور السماري برامج الأمانة العامة، في تحقيق أهداف الخدمات المشتركات التاريخية والمعرفية في الخليج العربي، واستظهارها للجيل الجديد وللباحثين بصفة عامة، مؤكداً أهمية الشأن التاريخي بمؤسساته وأنشطته، كما يعبر عنه دور العاصمة في تقديم عمل نموذجي ونشط لخدمة المعرفة الرابطة بين الأجيال والمعززة للهوية الوطنية.

من جانبه رحب سموه بهم في بلدهم الثاني، متمنياً التوفيق للقائمين والمشاركين في الاجتماع الثالث والثلاثين، الذي يستضيفه المركز الوطني للوثائق والمحفوظات بالديوان الملكي في المملكة.

من جهة أخرى يرعى أمير منطقة الرياض اليوم فعاليات الدورة الرابعة من منتدى أسبار الدولي 2019 تحت شعار "السعودية المُلهِمة"، وذلك في فندق فيرمونت الرياض.

ويهدف المنتدى إلى التعريف بالاقتصاد المعرفي، وتوفير فهم عالي المستوى للاقتصاد القائم على المعرفة، والمساهمة في عملية تحول المجتمع من خلال تفعيل المعرفة ورأس المال البشري، والاستفادة من فرص العمل الجديدة، إلى جانب استشراف المستقبل في المجال التنموي بصفة عامة.

وأوضح رئيس مجلس إدارة منتدى أسبار الدولي د. فهد العرابي الحارثي، أن دورة المنتدى الحالية تنعقد بمشاركة جهات محلية ودولية كبيرة بما يسهم في تعزيز جهود المنتدى في التصدي لأسئلة التنمية والمستقبل من خلال عدة محاور رئيسة: الصناعة في المستقبل، الخدمات في المستقبل، الإعلام في المستقبل، البحث العلمي والتطوير والابتكار في المستقبل، الأمن في المستقبل، الطاقة والمياه في المستقبل، الذكاء الاصطناعي في المستقبل، المدن في المستقبل، الاقتصاد في المستقبل، رأس المال البشري، والاستثمار الجرئ.

ولفت الحارثي إلى أنه سيشارك في المنتدى أكثر من 100 متحدث وخبير محلي ودولي من أكثر من 15 دولة حول العالم، ويتضمن على مدى ثلاثة أيام 14 جلسة نقاش علمية، و8 مداخلات رئيسة (محاضرات)، و6 ورش عمل، يشارك فيها عدد من القيادات المحلية والإقليمية والدولية، إضافة إلى العديد من الندوات والمبادرات واللقاءات والنقاشات التي ستعقد على هامش المؤتمر.

وأفاد أن المنتدى خصص في دورته الرابعة، جلسة نقاش حول "كتاب العام" الذي يتتم تدشينه في هذه الدورة وهو بعنوان "معجم المصطلحات الأساسية للدراسات المستقبلية" وهو يصدر لأول مرة باللغة العربية، ويشارك في الجلسة عدد من الباحثين والأكاديميين والإعلاميين، ويهدف الكتاب إلى التعريف بمجال الدراسات المستقبلية في العالم العربي، وإيجاد لغة مشتركة للباحثين في مجال المستقبليات باللغة العربية.

كما يصدر عن المنتدى في دورته الحالية الطبعة العربية الأولى من ترجمة كتاب «نظرية ماكويل للاتصال الجماهيري» للمفكر الإعلامي والأكاديمي البارز دينيس ماكويل، وتأتي الترجمة العربية لتقدم إضافة علمية وأكاديمية غير مسبوقة للمكتبة العربية لاسيما للمؤسسات الأكاديمية وكليات ومعاهد الإعلام في المملكة العربية السعودية والعالم العربي، حيث يعد كتاب "نظرية ماكويل للاتصال الجماهيري» أحد أهم الكتب في مجال الاتصال الجماهيري، وأحد المراجع التي لا يستغني عنها طلبة الإعلام حول العالم، وهو مرجع مهم للمهتمين من أكاديميين وباحثين في مجال الاتصال الجماهيري.

يُشار إلى أن منتدى أسبار الدولي هو مؤتمر اقتصادي تنموي يهدف إلى توضيح ضرورة التحول الشامل والسريع نحو مجتمع المعرفة واقتصاد قائم على المعرفة في المملكة، وبيان العلاقة المتلازمة بين مجتمع المعرفة والتنمية المستدامة واستبصار دور المعرفة في رفع كفاءة القطاعات الإنتاجية والخدمية وقدرتها الاستيعابية لتحويل المعرفة إلى اقتصاد، واستلهام التجارب العالمية الناجحة في التحول إلى اقتصاد المعرفة لترسيخه في المملكة.

الأمير فيصل بن بندر مستقبلاً الأمين العام لمراكز الوثائق والدراسات في دول الخليج