علمت «الرياض» أن فريق فصل عمليات التوائم السيامية، قرر فصل السيامي الليبي أحمد ومحمد يوم الخميس 14 نوفمبر الجاري، في عملية تستغرق نحو 15 ساعة، في مستشفى الملك عبدالله التخصصي للأطفال بالرياض، بقيادة المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية ورئيس الفريق الطبي د. عبدالله بن عبدالعزيز الربيعة. ووفقا لمصادر خاصة، فإن الفريق الطبي والجراحي أكمل استعداده لخوض هذه العملية رقم 48 في قطار برنامج عمليات فصل التوائم السيامية في العالم، بمشاركة نحو 60 كادرا طبيا وجراحيا وخدمات مساندة.

ومن المتوقع أن يواجه الفريق الطبي والجراحي تعقيدات في المسالك البولية، نظرا لأنهما يشتركان في أسفل الجهاز الهضمي والبولي والتناسلي وفي حوضٍ واحد، كما أن للتوءم طرفا سفليا واحدا لكل منهما، وطرفا سفليا ثالثا مشتركا ومشوها بينهما، وقد ولدا من دون فتحة شرج، مما استدعى الفريق الطبي في ليبيا لإجراء عملية فتحة إخراج مؤقتة.

د. عبدالله الربيعة