أطلقت أمانة المنطقة الشرقية أول من أمس، حملة لتنظيف قاع وشاطئ نصف القمر من الشوائب العضوية وغير العضوية، بمشاركة 25 غواصاً وغواصة و 30 متطوعاً ومتطوعةً، والتي نظمها مركز التواصل المجتمعي والاهتمام الإنساني وبلدية الظهران، بالتعاون مع جمعية مهندسي البترول، وحرس الحدود.

واستمرت حملة التنظيف لشاطئ وقاع البحر بشاطئ نصف القمر سبع ساعات تم خلالها جمع كميات من النفايات المضرة للبيئة التي تسبب فيها مرتادو الشواطئ، حيث أن أغلب النفايات التي تم جمعها كانت عبارة عن زجاج وبلاستيك وغيرها من نفايات تم جمعها من قاع البحر والشاطئ، حيث بلغت كمية النفايات والشوائب التي تمت إزالتها نصف طن من المواد البلاستيكية والز جاجية والخشبية.

  وتهدف الحملة لنشر التوعوية والتذكير بوجوب المحافظة على الثروات البيئية من الشوائب العضوية وغير العضوية بين أفراد المجتمع وإلى الحفاظ على الثروات البيئية، ورفع مستوى الوعي البيئي والتطوعي بين أفراد المجتمع للحفاظ على البيئة وحمايتها من التلوث، وهو الأمر الذي يعتبر مسؤولية مشتركة.

  وتحرص أمانة المنطقة الشرقية على تنفيذ مثل هذه الحملات لتعزيز العلاقات بين الجهات الحكومية والجهات الخاصة، كما تسعى لرفع مستوى الشراكة المجتمعية وتعزيزها لدى المجتمع، كما تدعو جميع مرتادي الشواطئ والمتنزهات وكافة المرافق بالمحافظة على النظافة العامة والاهتمام بها ليستفيد منها الجميع.

مشاركة 25 غواصاً وغواصةً في الحملة