شاركت القوات البحرية الملكية السعودية في فعاليات التمرين البحري الدولي المختلط متعدد الجنسيات imx19, الذي انطلقت فعالياته الأحد من قيادة البحرية المركزية الأميركية في المنطقة الممتدة من خليج العقبة إلى شمال الخليج العربي.

وكان في استقبال القوات البحرية المشاركة في التمرين الملحق العسكري السعودي في مملكة البحرين العميد الركن فهد بن إبراهيم الثنيان, وذلك في قاعدة ميناء سلمان البحرية في مملكة البحرين.

وبين العميد الثنيان أن الأهداف المشتركة للتمرين هو تعزيز التعاون وتحقيق الأهداف المشتركة لتوطيد العلاقات بين الدول المشاركة.

من جانبه، أوضح مساعد قائد التمرين البحري الدولي المختلط وقائد قوة واجب البحرية السعودية العميد البحري الركن عبدالله بن فهيد الشمري، أن مشاركة القوات البحرية الملكية السعودية في هذا التمرين الدولي تأتي حرصاً من قيادة القوات البحرية على تعزيز العلاقات الدولية، وإدامة العمل المشترك مع باقي بحريات دول العالم، المتمثل في مشاركة 56 دولة وسبع منظمات عالمية.

ويُنفَّذ التمرين على مرحلتين: الأولى التدريب النظري والأكاديمي، وذلك بوضع الفرضيات التي تعيق حرية الملاحة والتدفق الحر للتجارة العالمية ومن ثم تحليلها وإيجاد طرق الحل البديلة، وذلك بوجود وإشراف من كلية الحرب الأميركية، أما المرحلة الثانية فتشمل إبحار جميع السفن القتالية المشاركة في التمرين، وإجراء المناورات التي تخص عمليات الأمن البحري المختلفة لردع وتحييد أي تهديد يشكل خطراً على خطوط المواصلات البحرية الدولية.

وأضاف العميد الشمري، أن مثل هذه التمارين لها انعكاسات وفوائد إيجابية على قواتنا البحرية في توحيد المفاهيم التكتيكية للقيادة والسيطرة مع باقي بحريات دول العالم، وكذلك رفع مستوى القدرة القتالية للقوات البحرية الملكية السعودية.

الملحق العسكري السعودي في البحرين مستقبلاً القوات
يُنفَّذ التمرين على مرحلتين نظرية وأخرى عملية