وكانت السلطات الهندية قد أعلنت بالفعل حالة طوارئ صحية وأمرت بإغلاق المدارس في أكثر عواصم العالم تلوثا
زاد مؤشر جودة الهواء الذي يقيس مستوى الجزيئات الدقيقة في الجو (بي .إم 2.5) إلى أكثر من 900 وذلك بفارق كبير عن حد 500 الذي يصنف بأنه "خطير جدا"
تسبب الضباب الدخاني والتلوث في نيودلهي في ضعف الرؤية، حيث تم تحويل 37 رحلة من مطار أنديرا غاندي بالمدينة، بينما قال رئيس حكومة دلهي إن الوضع "لا يطاق"