شارك رئيس هيئة تقويم التعليم والتدريب د. حسام بن عبدالوهاب زمان في مؤتمر وزراء التربية والتعليم العرب في دورته 11 الذي أقيم في العاصمة البحرينية المنامة.

وقدم خلال مشاركته في المؤتمر، عرضًا بعنوان «تكامل منظومة تقويم التعليم لتحقيق أهداف التنمية المستدامة؛ قراءة في تجربة المملكة العربية السعودية»، تضمّن التعريف بهيئة تقويم التعليم والتدريب ومراحل تأسيسها، ومجالات عملها، وهيكلها وأدوارها الرئيسة، وفرص التعاون والشراكة على الصعيدين العربي والإسلامي.

وأوضح د. زمان أن الهيئة هي الجهة التنظيمية القائمة على عمليات تقويم التعليم الحكومي والأهلي في المملكة، وتعمل بالشراكة والتفاعل الإيجابي المؤسسي مع الجهات الحكومية والخاصة ذات العلاقة، مؤكدًا أهداف الهيئة في دعم الجهود لرفع جودة التعليم والتدريب وكفايتها، وتعزيز دور التعليم والتدريب في دعم الاقتصاد والتنمية الوطنية، وهي الجهة المختصة في المملكة بالتقويم والقياس والاعتماد في التعليم والتدريب.

وأشار د. زمان إلى تطوير الاختبارات المركزية في المجالات التعليمية والأكاديمية والمهنية، والاختبارات الوطنية والدولية، بهدف تعزيز نتائج ومخرجات التعلم بزيادة تغطية نطاق جودة التقييمات والاختبارات الوطنية، وتقويم أنظمة التعليم من خلال تقييم الطلاب، ودعم صناع القرار في التعليم بمؤشرات ونتائج مهمة، وإتاحة الفرصة للمعلمين وقادة المدارس للمساهمة في تحليل وضع التعليم وتطوير سياساته، وتحسين عملية التعلم والتعليم ومخرجاته محليًا ودوليًا.

وتعمل هيئة تقويم التعليم على تطوير الاختبارات المركزية، ففي المجال التعليمي والأكاديمي تقدم اختبارات (القدرات العامة، والتحصيل الدراسي، وقدرات الجامعيين)، وفي المجال المهني تقدم اختبارات (كفايات المعلمين، القيادة المدرسية، الخدمة المدنية، اختبارات المهندسين، مهارات التوظيف)، حيث تهدف هذه الاختبارات إلى زيادة الشفافية والعدالة وتساوي الفرص في التعليم، ورفع مستوى الكفاءة الداخلية والخارجية للتعليم العالي بتحسين مدخلاته، والارتقاء بجودة المعلم، وتحسين مخرجات العملية التعليمية، ورفع مستوى نواتج التعليم العام وإكساب المهارات، ودعم وتأهيل المهن بناء على المعايير والرتب المهنية، ورفع كفاءة الموظف.

وأعلن د. حسام زمان فرص التعاون والشراكة مع هيئة تقويم التعليم والتدريب على الأصعدة الإقليمية والعربية والإسلامية، من خلال بناء وتنفيذ الاختبارات والمقاييس لتحقيق غايات وأهداف القياس والتقويم والاعتماد، وتقديم المقاييس التعليمية والأكاديمية والمهنية، والمقاييس اللغوية واختبارات القدرة المعرفية، إضافة إلى الاستشارات وتبادل الخبرات، والاستفادة من البيانات والمعلومات والوثائق، وإعداد تطوير الأدلة والنماذج المتعلقة بالمؤهلات العلمية والبرامج الإعدادية والدورات التدريبية، واستخدام الإطار السعودي للمؤهلات، والاستفادة من تصنيف الوظائف وتحديد المسارات الوظيفية، وعقد المؤتمرات والندوات العلمية وورش العمل والبرامج التدريبية.