أعلنت بلدية وسط الدمام عن عزمها هدم 26 مبنى آيلا للسقوط، من المباني المهجورة والتي تم معاينتها والموافقة على هدمها من قبل اللجنة العليا للمباني الآيلة للسقوط والمكونة من بلدية وسط الدمام، وإمارة المنطقة الشرقية، وشرطة المنطقة الشرقية، والدفاع المدني، وفرع وزارة المالية، وفرع الهيئة العامة السياحة والتراث الوطني، والاتصالات السعودية، وشركة الكهرباء، ومديرية المياه، وذلك بعد انتهاء المهلة المحددة لملاك العقارات بمراجعة البلدية.

وأوضح رئيس بلدية وسط الدمام م. عبدالله بن سند الشمري، أن المباني التي سيتم هدمها في حي العدامة - حي الجلوية - حي المعامرة - حي الدواسر - حي الخليج - حي السوق.

وأضاف بأنه تم إنذار أصحاب العقارات وإعطاؤهم مهلة حسب الأنظمة والتعليمات، لمراجعة البلدية، ووضع إشعارات على تلك المنازل تمهيدا لإزالتها، حيث تم استكمال كافة الإجراءات وفصل الخدمات من كهرباء ومياه، لافتا إلى أن قرار إزالة هذه المباني يأتي لما تشكله من ضرر وخطورة على سكان المباني المجاورة وإساءة استغلالها من قبل ضعاف النفوس والعابثين بالأمن ومخافة انهيارها على المارة، ولما تمثله من تشويه للمنظر العام.

وأهاب م. الشمري بجميع المواطنين والمقيمين بالتعاون مع البلدية والإبلاغ عن أي ملحوظات عن الخدمات البلدية، من خلال مركز 940.