قال عدد من المقاولين وتجار مواد البناء، بأن مبادرة قرض تجديد المساكن التي يحق من خلالها للمسجلين في قوائم صندوق التنمية العقارية ووزارة الإسكان، صرف جزء من الدعم المستحق من الأرباح بشكل مباشر وعلى دفعتين للمستفيدين المؤهلين من ذوي الأعمار 49 عاماً فأقل، بالإضافة للقرض العقاري بقيمة تصل إلى 500 ألف ريال، ستنعش بشكل كبير أعمال المقاولين وتجار مواد البناء من الفئة الصغيرة والمتوسطة إضافة إلى عدد من الفوائد الأخرى تتضمن تنشيط حركة السوق العقاري ومساعدة المستفيد وتمكينه من السكن الملائم له وأسرته، ودعم التوجه الساعي إلى معالجة وتطوير المناطق العشوائية بمختلف مدن المملكة.

وبين رئيس لجنة المقاولين بغرفة تجارة جدة السابق، المهندس عبدالعزيز حنفي، لـ"الرياض" إن مبادرة قرض تجديد المساكن تتضمن الكثير من الإيجابيات التي ستعود بالنفع على شرائح متعددة في المجتمع منها صغار المقاولين وتجار مواد البناء إذ ستحدث هذه المبادرة متى ما طبقت بشكلها الصحيح حراكا جيدا في سوق تلك الشريحة كما أنها ستدعم حركة البيع في السوق العقاري وتتيح مزيداً من العرض أمام مستويات الطلب التي بدأت تتنامى خلال الفترة الأخيرة.

وقال المهندس عبدالعزيز حنفي، أذكر بأن إحدى المدن الأوروبية كان حركة المقاولات وسوق مواد البناء بها تشكو من ركود وحاد وبعد قرار لبلديتها لتحسين صورتها وعدم العشوائية عبر صبغ كافة منازل المدينة وتوحيد ألوانها حدثت حركة انتعاش قوية للمقاولين ولتجار مواد البناء، وهذا ما سيحدث حال تنفيذ مبادرة قرض تجديد المساكن بشكل صحيح وسنرى حركة مبيع جيدة لمختلف أدوات البناء من أبواب وشبابيك ودهان ومواد سباكة وخلافه، وأظن بأن إعادة النظر في شرط العمر للاستفادة من المبادرة عبر مدة من 49 سنة فأقل إلى 60 عاما فأقل سيكون مفيداً للمزيد من الأسر.

بدوره قال عضو لجنة مواد البناء بغرفة تجارة جدة، ماهر سالم بن هندي، إن التوسع في هذه المبادرة سيخدم كثيراً من شرائح المجتمع وسيكون فيه زيادة في حجم المعروض في سوق العقار، وستخلق فرصا لكثير ممن يرغبون تملك مسكن مناسب بسعر مناسب، كما أنها ستحدث حراكا لا بأس به في حركة مبيعات مواد البناء المختلفة كالسباكة والسراميك وحتى متطلبات التسليح وغير ذلك.وأشار ماهر بن هندي، إلى كثير من الأحياء تعج بالبيوت القديمة التي تكون كلفتها عند الشراء أقل بكثير من كلفة شراء عقار جديد وترى كثير من الأسر بأن تلك البيوت ملائمة ومناسبة لاحتياجاتها السكنية ومع توفر الدعم لإعادة تجديد وترميم تلك البيوت فسيكون في ذلك حل لمشكلة شريحة كبيرة من راغبي تملك السكن.يذكر بأن شروط أهلية الاستحقاق لمبادرة قرض تجديد المساكن تتضمن أن يكون المستفيد مدنيا وعمره 49 عاما فأقل، وأن تكون رغبة المستفيد شراء وحدة سكنية جاهزة سواء (فيلا، تاون هاوس، دور سكني، شقة) وحدد عمر العقار المطلوب شراؤه بـ15 سنة فأكثر وأن يكون تاريخ شراء العقار من 15 أكتوبر 2019 أو أكثر، وبينت أن قيمة الدعم سيكون للفيلا – تاون هاوس هو 100 ألف ريال والدور السكني هو 75 ألف ريال والشقة السكنية = 50 ألف ريال.