أبدت إدارة نادي الرائد استياءها الشديد بما وصفته بتعرض فريقها الأول لكرة القدم طيلة الجولات الماضية من منافسات دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين لأخطاء تحكيمية أضرت بنتائج الفريق ورصيده النقطي، مطالبةً في الوقت ذاته بحصول ناديها على حقوقه المهدرة حتى في غرفة الفار وجاء في البيان: "‏الرياضة السعودية وكرة القدم تحديدا أحد أهم وسائل المتعة والترفيه للمجتمع وللشباب بشكل خاص، نحن في إدارة نادي الرائد نعمل ضمن منظومة متكاملة بين الأندية السعودية في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين والذي يحظى بدعم واهتمام ‏من قبل ‏خادم الحرمين الشريفين، وسمو ولي عهده الأمين، والقيادة الرياضية بالمملكة، ‏لكي يكون الدوري لدينا على أعلى المستويات من كافة النواحي ويكون في المراتب الأولى في الدوريات العالمية، ‏ولكننا والجميع ‏شاهدنا منذ انطلاقة مسابقة الدوري هذا الموسم ما تعرض له فريق الرائد في الجولات السابقة من أخطاء تحكيمية فادحة أضرت بنتائج الفريق ورصيده النقطي والتي تكررت للأسف في أكثر من مباراة وكان آخرها في مباراتنا المؤجلة أمام فريق التعاون الأربعاء الماضي، والتي سلبت فيها حقوق الرائد المستحقة بتجاهل حكم الساحة‏ ثلاث ضربات جزاء للفريق اتفق على صحتها كافة المحللين والنقاد وجميع المنصفين، كما يزداد تساؤلنا وتعجبنا من الأخطاء المتكررة لنظام (VAR) ‏خلال إدارة المباريات ‏وعدم الجودة في نقل اللقطات الكافية للحكام في المباراة وبالوقت المحدد للحالة مما يسبب غموض بالحالة لدى الحكم وكذلك مخرج مباريات الرائد التي تقام على ملعب مدينة الملك عبدالله ببريدة، كما حدث في مباراتنا مع التعاون وغيرها من المباريات السابقة، للأسف تكون الإعادة الواضحة للحالة وصحتها بعد مرور عدة دقائق عبر كاميرات الناقل الرسمي مما تسبب في منع الرائد من الحصول على حقوقه المشروعة في المباراة، ونحن نطالب المسؤولين باتخاذ كافة الإجراءات التي تحفظ حقوق نادينا، نشكر جماهير الرائد الغفيرة الوفية التي حضرت وساندت بكثافة ونعتذر لهم عن الخسارة ونعدهم بتلافي الأخطاء الفنية والفردية التي حدثت بحول الله وتوفيقه".

وكان عدد من محللي التحكيم عبر البرامج الرياضية أكدوا على فشل طاقم التحكيم بقيادة الكرواتي إيفان بيبك وعدم نجاحه في قيادة "دربي القصيم" إلى برّ الأمان بفضل عدم اتخاذ القرارات الصحيحة في المباراة وخصوصاً تلك التي تضرر منها فريق الرائد من ركلات جزاء لم تحتسب وغيّرت كثيراً من نتيجة المباراة في الوقت الذي شنّت جماهير الرائد عبر مواقع التواصل الاجتماعي هجوماً لاذعًا وقويًا على لجنة الحكام واتحاد القدم وذلك بسبب عدم اختيار طاقم تحكيمي مناسب من ذوي الخبرة لهذه المباراة المهمة والحساسة في ظل الدعم المادي الكبير والقوي والذي يحظى به دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين بالإضافة إلى أن هناك وقتا طويلا أمام اللجنة لجلب حكم خبير لقيادة هذه المباراة.