أكد سفير خادم الحرمين الشريفين لدى تبليسي عبدالله بن حجاج المطيري بأن مهاجم القاعدة العسكرية في فلوريد بالولايات المتحدة الأمريكية لا يمثل أبناء المملكة .

واستنكر المطيري الحادثة في بيان صحافي زود الـ" الرياض" بنسخة منه اليوم السبت ،مؤكداً بأن العمل الإجرامي الذي قام به أحد الطلبة في ولاية فلوريدا أمس الجمعة عمل فردي ولا يمثل إلا نفسه ،واعتبر السفير المطيري بأن هذا العمل الإجرامي لا يمثل الإسلام ،ولا يمثل المملكة العربية السعودية حكومة وشعباً ،مشيداً المطيري بأبنائنا في الخارج ،الذين لهم الكثير من الأعمال والمواقف الإيجابية التي أشادت بها وسائل الإعلام على مستوى العالم بما فيها الإعلام الأمريكي .