ترأس صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ، الاجتماع الثاني لمجلس دبي، وأطلق خلاله مبادرات من شأنها تعزيز اقتصاد دبي عربياً وعالمياً، وتجعل منها عاصمة الاقتصاد الجديد في المنطقة، كما وجه بأن يكون هدف المجلس لتجارة دبي الخارجية غير النفطية هو 2 تريليون درهم بحلول 2025.

وقال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عبر حسابه الرسمي على تويتر: "عقدنا اليوم الاجتماع الثاني لمجلس دبي أطلقنا خلاله حي دبي للمستقبل، منطقةً جديدةً لشركات الاقتصاد الجديد، وسنطلق بورصة جديدة لشركات اقتصاد المستقبل، وصندوق مبدئي بمليار درهم لدعم هذه الشركات، ونافذة واحدة للترخيص والتمويل والاستشارات، دبي ستكون عاصمة الاقتصاد الجديد في المنطقة".

وأوضح الشيخ محمد بن راشد أن حي دبي للمستقبل، سيربط أبراج الإمارات، مع مركز دبي التجاري العالمي، ومركز دبي المالي العالمي، وسيضم مركزاً لأبحاث اقتصاد المستقبل، وحاضنات أعمال، وصندوق تمويل، ومرافق سكنية لرواد شركات الاقتصاد الجديد، وفعاليات عالمية للاقتصاد الجديد، وأضاف "نحن العاصمة الجديدة للاقتصاد الجديد".

وتابع "وجهنا خلال اجتماع مجلس دبي بأن يكون هدفنا لتجارة دبي الخارجية غير النفطية هو 2 تريليون درهم خلال خمس سنوات، وشكلنا فريقاً لوضع خطة تحفيزية وتشريعية ولوجستية وفتح أسواق جديدة لصادراتنا لتحقيق هدف الـ 2 تريليون بحلول 2025".

وأضاف نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "وجهنا اليوم أيضاً خلال ترؤسنا لاجتماع مجلس دبي، بترسيخ حضورنا الدولي، وتأسيس خمسين مكتب للترويج التجاري والسياحي والاستثماري لدبي في القارات الخمس، نهدف لتعزيز صادراتنا السلعية والإبداعية وتعزير وارداتنا السياحية والاستثمارية ومن الكفاءات البشرية، دبي باقية وتتوسع".

وأشار إلى أن العمل ضمن مجلس دبي سيتضاعف في الفترة القادمة، وأن 2020 هو عام تغييرات كبرى، وتحولات حقيقية في رحلتنا نحو العشرية القادمة، قائلاً: "رسالتي للأقوياء من فريق العمل، أن يستعدوا لهذه الرحلة".