اقتنص الأهلي بطاقة التأهل إلى الدور قبل النهائي لكأس خادم الحرمين الشريفين، وذلك بفوزه على الوحدة 2 / 1، ضمن منافسات دور الثمانية من المسابقة.

وضرب الأهلي موعدا مع النصر، الذي تغلب بدوره على العدالة 1 / صفر في الدور ذاته، في الدور قبل النهائي، والمقرر إقامته في منتصف شهر اذار / مارس المقبل.

وتقدم الوحدة في الدقيقة الثامنة عن طريق عبد الله الدوسري ، قبل أن يسجل السوري عمر السومة هدف التعادل من ركلة جزاء في الدقيقة 25.

وفي الدقيقة 67 سجل الألماني ماركو مارين الهدف الثاني للأهلي، ليمنح فريقه الفوز والتأهل لقبل النهائي.

وبدأت المباراة بضغط كبير من جانب الوحدة، الذي حاول تسجيل هدف مباغت في شباك الأهلي مع بداية أحداث اللقاء.

وفي الدقيقة الثامنة، سجل الوحدة الهدف الأول عن طريق عبد الله الزواري، الذي استغل حالة الفوضى في منطقة جزاء الأهلي بعد تنفيذ ضربة ركنية، ليسجل الهدف الأول في شباك الفريق الضيف.

وطالب لاعبي الأهلي بركلة جزاء في الدقيقة 21 بعدما تعرض عبد الفتاح عسيري لعرقلة داخل منطقة جزاء الوحدة، ليلجأ الحكم إلى تقنية حكم الفيديو المساعد (فار) للتأكد من ذلك، ويحتسب ركلة جزاء للأهلي ، ترجمها السوري عمر السومة بنجاح في الشباك مسجلا هدف التعادل في الدقيقة 25.

وسدد البوسني إلفيس ساريتش لاعب وسط الأهلي كرة أرضية زاحفة من خارج منطقة الجزاء، لكن عبد الله الجدعاني حارس مرمى الوحدة أمسك الكرة بسهولة ليمنع الخطر عن مرمى فريقه.

وسيطر الأهلي على ربع الساعة الأخير من الشوط الأول، حيث هدد مرمى الجدعاني في أكثر من مناسبة عن طريق الجزائري يوسف البلايلي والسومة وعسيري دون جدوى.

ولم تشهد باقي دقائق الشوط الأول أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهايته بالتعادل 1 / 1 .

ومع بداية الشوط الثاني، واصل الأهلي سيطرته على أحداث المباراة، محاولا تسجيل هدف ثان يمنحه بطاقة التأهل.

وفي الدقيقة 50، كاد السومة أن يسجل الهدف الثاني للأهلي حينما تلقى كرة عرضية وجهها بضربة رأس نحو المرمى، لكن الجدعاني تصدى للكرة ببراعة وأبعد الخطر عن مرمى فريقه.

وعاد الأهلي ليضغط مجددا على خصمه، حيث حاول البلايلي أن يضع بصمته بعدما سدد كرة داخل منطقة الجزاء، لكن الجدعاني كان في الموعد وأبعد الخطر عن فريقه في الدقيقة 63.

وفي الدقيقة 67 أسفر ضغط الأهلي المتواصل عن تسجيله لهدف ثان عن طريق الوافد الجديد الألماني ماركو مارين، الذي تابع كرة تصدى لها الجدعاني من السومة، ليضعها في الشباك معلنا تقدم فريقه بالهدف الثاني.

وبعد الهدف الثاني للأهلي، خرج الوحدة من مناطقه من أجل تسجيل هدف التعادل، حيث شن العديد من الهجمات على مرمى ياسر المسيليم لكن دون جدوى.

ولم تشهد باقي دقائق الشوط الثاني أي جديد، ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز الأهلي 2 / 1 .