أكد مدرب المنتخب السعودي الأولمبي لكرة القدم سعد الشهري أن المباراة أمام تايلاند في ربع نهائي كأس آسيا 2020 التي فاز فيها الأخضر بهدف دون رد اليوم، لم تكن سهلة خاصة وأنها بين أرض وجماهير المنتخب التايلاندي، لكن ولله الحمد نجح نجوم الأخضر في التعامل مع المباراة بالثقة والتوازن في الملعب، مشيرًا إلى أن لاعبي المنتخب قادرين على الوصول إلى الهدف المرجو بإذن الله في التأهل إلى طوكيو 2020.

وتأهل المنتخب السعودي اليوم إلى دور الأربعة من بطولة آسيا تحت 23 عامًا المؤهلة إلى أولمبياد طوكيو 2020 والجارية منافساتها حاليًا في تايلاند، ليواجه بذلك الفائز من بمباراة الغد بين الإمارات وأوزبكستان.

وقال الشهري في مؤتمر صحفي بعد مواجهة تايلاند: " أشكر اللاعبين على المجهود المضاعف الذي قدموه رغم الفرص المحققة التي أهدرت لصالحنا لكن الحمد لله القادم أفضل وبقيت خطوة واحدة للتقدم نحو أولمبياد طوكيو 2020".

وأضاف مدرب الأخضر كانت بداية المباراة صعبة خاصة في بداية الربع ساعة الأولى والأسلوب الذي لعب فيه المنتخب التايلاندي بالضغط واللعب السريع إلى جانب الخشونة التي استخدمها الخصم في الدقائق الأخيرة ، لكننا حافظنا على التوازن وتسيير المباراة لصالحنا وهذا هو الأهم خلال هذه المباريات الجماهيرية والاقصائية.

وأكد مدرب الأخضر أن اللاعبون عازمون بإذن الله لبلوغ النهائي والعودة بالكأس من خلال الدعم المتواصل من الجماهير السعودية وسمو رئيس هيئة الرياضة والاتحاد السعودي لكرة القدم .