تبددت آمال أتليتيكو مدريد في العودة لسباق لقب دوري الدرجة الأولى الأسباني لكرة القدم بعد خسارته 2-صفر خارج ملعبه أمام إيبار المتعثر اليوم السبت، وتقدم الفريق القادم من إقليم الباسك، الذي يمتلك أصغر استاد في الدوري الأسباني، في الدقيقة العاشرة عندما وضع إستيبان بورجوس الكرة في الشباك من مدى قريب بعدما فشل دفاع أتليتيكو في إبعاد ركلة ركنية.

ولعب أتليتيكو، الذي خسر نهائي كأس السوبر الأسبانية أمام ريال مدريد بركلات الترجيح يوم الأحد الماضي، بدون القائد كوكي بالإضافة للمدافعين كيران تريبيير وخوسيه خيمنيز ولم يسيطر مطلقا على المباراة التي أقيمت وسط الأمطار باستاد إيبوروا.

وأكد هدف إيدو إتشبوسيتو في الدقيقة 90 انتصار إيبار الذي حقق فوزه الأول في 12 مباراة بدوري الدرجة الأولى ضد أتليتيكو وابتعد بسبع نقاط عن منطقة الهبوط.

ويحتل أتليتيكو المركز الثالث برصيد 35 نقطة بفارق ثماني نقاط خلف ريال مدريد المتصدر وخمس وراء برشلونة حامل اللقب الذي يستضيف غرناطة غدا الأحد.