وضع رجال الإدارة العامة للمباحث الجنائية في دولة الكويت اليوم الثلاثاء حداً لخروج زوجين كويتيين (شخص من فئة «البدون» وزوجته المواطنة) عن حدود الأخلاق والقيم وتقاليد المجتمع الكويتي، عقب نشرهما فيديو غير أخلاقي على حسابهما في «تويتر» يجمعهما ببعضهما البعض في وضع مستهجن، أثار حفيظة واستنكار العديد من أطياف المجتمع.

وقال مصدر أمني: إن المباحث الجنائية وعقب انتشار الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي «حركت دعوى للنيابة العامة بحق المواطن وزوجته، حملت مسمى الإخلال بالآداب العامة»، مشيراً إلى أن النيابة العامة كلفت المباحث بضبطهما، واحضارهما.

وأضاف المصدر حسبما نقلت "القبس" الكويتية أنه جرى تشكيل فرقة من رجال المباحث لتحديد هويتهما، وأسفرت التحريات عن تحديد مسكنهما ومداهمته، وضبطهما، وإحالتهما الى مكتب التحقيق.

وأوضح أن التحقيقات الأولية معهما أظهرت أنهما تعمدا نشر الفيديو بشكل مستفز لإثارة المتابعين حتى يتلقوا شتائم وانتقادات حادة، ليقوما على أثرها برفع دعاوى قضائية بحق المتجاوزين. وحسب المصدر، فقد جرى حجزهما في نظارة المباحث الجنائية، تمهيدا لعرضهما على النيابة العامة لاحقا. وختم المصدر بأن المباحث الجنائية تتابع وبشكل دقيق ما يجري على مواقع التواصل، ولن تسمح مطلقاً بالتجاوزات الاخلاقية التي تتنافي مع طبيعة المجتمع الكويتي المحافظ.