أعلنت اليوم مجموعة جي إف إتش المالية ش.م.ب. عن نجاحها في إصدار صكوك بقيمة 300 مليون دولار أمريكي لمدة خمس سنوات "الشهادات".

وتعتبر هذه المعاملة من المعاملات الهامة في تاريخ جي إف إتش حيث قامت بطرحها في أسواق رأس المال الدولية. ويعزى نجاح المجموعة في إصدار الصكوك إلى تصنيفها بالمستوى “B” الذي حازت عليه من كل من وكالتي التصنيف العالميتين، ستاندرد آند بورز وفيتش، كما حظي الإصدار بإقبال قوي من المستثمرين الدوليين، مما يعكس ثقة السوق في المجموعة وشركاتها التابعة، ووضعها المالي الجيد واستراتيجيتها القوية ونموذج الأعمال الناجح الذي تنتهجه المجموعة.

تجدر الإشارة إلى أن الاكتتاب في الشهادات قد تجاوز الحد المقرر بمقدار مرتين ونصف حيث تجاوز الإصدار ما قيمته 750 مليون دولار أمريكي في ظل الإقبال القوي من المستثمرين الدوليين الذين خصص لهم ما نسبته 47% من الإصدار، بينما خصصت نسبة 53% المتبقية لمستثمرين من المنطقة.

من حيث أنواع المستثمرين، فقد شكل مدراء الصناديق ما نسبته 61% بينما شكلت المؤسسات المالية ما نسبته 39% من الإصدار.

وسوف تستخدم حصيلة الشهادات تجاه تقوية المركز المالي للمجموعة وتمويل مرحلة النمو القادمة.

وتعليقا على ذلك، صرح السيد هشام الريس، الرئيس التنفيذي لمجموعة جي إف إتش المالية:"يعد هذا إنجازا هاما آخر في تاريخ جي إف إتش، كما يعكس بقوة تقدير السوق لنجاح جي إف إتش في التحول إلى مجموعة مالية قوية ومتنوعة. كما أن الإقبال الكبير على الصكوك من قبل المستثمرين الإقليميين والدوليين يعد دليلا ملموسا على قوة استراتيجيتنا ووضعنا المالي القوي وأدائنا المتميز، والأهم من ذلك طموحاتنا المستقبلية التي نتطلع من خلالها لأن ننمي أعمالنا ونعزز وضعنا كأحد كبار المستثمرين الإقليميين والدوليين. سوف تتيح لنا حصيلة الشهادات مواصلة نمونا وتحقيق مزيد من القيمة لمستثمرينا ومساهمينا واقتصاديات الدول التي نستثمر فيها."