ضمن مبادرات جامعة الملك عبدالعزيز بملتقى مكة الثقافي "مبادرة تعريب" المقدمة قال الدكتور محمد البركاتي: تهدف "تعريب" إلى إضافة إسهامات فاعلة ومميزة في مجال التعريب؛ لخدمة اللغة العربية - عبر إقامة أنشطة علمية وتنظيم فعاليات ثقافية، وتنفيذ دورات تدريبية، من خلال الاستفادة من الخبرات العلمية والأكاديمية في التعريب للغة العربية من اللغات الأخرى في مجالات العلوم المختلفة لنشر ثقافة التعريب واستخدام الألفاظ العربية بدلاً من الأجنبية.

تضع هذه المبادرة في مقدمة أولوياتها مبدأ الفاعلية والتركيز في تقديم أنشطة وفعاليات تسهم بشكل كبير ومباشر في مجال التعريب للغة العربية من اللغات الأخرى في الحقول العلمية ذات الأهمية مثل: الطب، الهندسة، الإعلام والتواصل، التكنولوجيا، الأدب، علم النفس، علم الاجتماع، الاقتصاد، الإدارة. وسوف تتوزع فعاليات هذه المبادرة بين التنظير وزيادة الوعي والتثقيف والنقاش العلمي لقضايا التعريب وإشكالاته، ويشارك فيها علماء بارزون في مجال التعريب بين العلوم ضمن سلسلة من الأنشطة العلمية كالندوات العلمية والورش المتخصصة والدورات التدريبية، فيما سيهتم الجانب الآخر لهذه المبادرة بالإنتاجية العملية وتقديم إسهام مميز لتعريب مصطلحات في مجالات الطب والهندسة والإعلام والأدب وعلمي النفس والاجتماع والتكنولوجيا والاقتصاد والإدارة الحديثة.