دشنت stc أول مجمع ذكي بتقنية الجيل الخامس 5G في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وذلك في مقر الشركة بمدينة الدمام، حيث يشمل المجمع مختبراً متطوراً للجيل الخامس لعرض الخدمات والحلول المرتبطة للشركات في مجالات صناعية متعددة مثل النفط والغاز والبتروكيميائيات والتعدين، بالإضافة إلى الخدمات الطبية والتعليمية وخدمات الأفراد.

وبالاعتماد على السرعات العالية التي يوفرها الجيل الخامس سيساهم المجمع الذكي في تيسير طرح التطبيقات الذكية والاستخدامات المتقدمة مثل: نظام المراقبة المرئية (CCTV)، والخدمات السحابية كالحواسيب والألعاب والواقع الافتراضي، ومجموعة أدوات البث المباشر والدعم عن بعد بتقنية الواقع الافتراضي، والفحص والمعاينة باستخدام الطائرات المُسيرة، بالإضافة إلى تقديم تجربة عملاء أفضل مقارنة بشبكات الاتصال العامة الحالية.

وفي هذا الصدد قال الرئيس التنفيذي لمجموعة stc، المهندس ناصر بن سليمان الناصر: " فخورون بتقدمنا التكنولوجي المتواصل نحو تعزيز مكانتنا الرائدة في المنطقة، وstc عازمة على طرح أكثر التقنيات والحلول تقدمًا في السوق لتحقيق التحول الرقمي الكامل".

وأضاف:"ستتيح القدرات الجديدة والمتقدمة لـ "المجمع الذكي" إلى جانب السرعة العالية لشبكة 5G وسرعة استجابتها، استخدامات جديدة لم تكن ممكنة سابقًا، فالمبنى يثبت عزمنا على رعاية الابتكارات الأصيلة وتطوير الحلول المستقبلية، وكل ابتكار نحققه نهدف منه إلى تحسين خدماتنا التي نقدمها لعملائنا الأعزاء، وأنا واثق تمامًا بأن حلول المبنى ستكون عاملًا مهمًا آخر يسهم في تحقيق التزامنا تجاه رؤية 2030".

ويجسد نجاح تدشين المجمع، الذي حضره تنفيذيون من أرامكو السعودية وسابك وهواوي، الشراكة القوية بين stc وشركة هواوي، إذ تسعى stc من خلال تدشين المجمع المدعم بتقنية 5G إلى الاستمرار في تنفيذ خططها في تطوير استخدامات جديدة لتقنيات شبكة الجيل الخامس، خاصة من خلال التركيز على سوق الشركات بهدف توفير قابلية التوسع وخدمات تناسب الاحتياجات المستقبلية.

وسيتيح المجمع الذكي الجديد طرح معايير مختلفة لخدمة الشركات ومنصات النفط والتنقيب عن الغاز والمؤسسات التعليمية والطبية وشركات التعدين وغيرها من قطاعات الأعمال ذات البنية التحتية المتنوعة والنائية للتغلب على التحديات المتعلقة بالسعة والكثافة والتغطية والأمن والتكاليف التشغيلية العالية وإدارة الجوانب المعقدة من الأعمال.