ماذا نعرف عن كورونا؟ وما مدى خطورته على الأمة؟ كيف ينتشر فيروس كورونا؟ ما أعراض كورونا وما طرق الوقاية منه؟ جميع هذه الأسئلة تدور بأذهاننا وغيرها الكثير والكثير من الأسئلة.

يعد فيروس كورونا من فصيلة فيروسات كورونا الجديد كما ظهرت أغلب حالات الإصابة به في مدينة ووهان الصينية، وبدأ ينتقل إلى الدول الأخرى حيث يسبب هذا الوباء أمراضاً تصيب الجهاز التنفسي، سواء تكون خفيفة مثل نزلات البرد أم شديدة مثل الالتهاب الرئوي. يبدأ عدو البشرية ينتشر بين الناس عن طريق السعال والعطس، أو حتى بالملامسة إما أن تكون عن طريق ملامسة الشخص المصاب للشخص الآخر، أو ملامسة الشخص المصاب لأي شيء يلامسه بعده الشخص الآخر. هناك العديد من الأعراض المرتبطة بفيروس كورونا الجديد ومنها الحمى والسعال، وضيق التنفس كما أن هناك حالات مصابة بفيروس كورونا الجديد بدون أي أعراض، وأعتقد بأن تلك الحالات نتيجة لملامسة الشخص المصاب كفانا الله وإياكم هذا الوباء. من طرق الوقاية التي ستساعد في حمايتنا بعد الله سبحانه وتعالى الاهتمام بنظافة اليدين، لأنها تعد أكبر ناقل للعدوى، وأن نتجنب المصافحة كما نتجنب الأماكن المزدحمة، وفي حال وجود أي أعراض أنفلونزا الاتصال مباشرة بـ 937 بالإضافة إلى مساعدة الحكومة الرشيدة بالبقاء بالمنزل وعدم الخروج إلا للضرورة بالتالي علينا أن نعلم جميعاً بأن هذه الأزمة ستمضي وتبقى ذكرى تاريخية تدل على تكاتفنا وقوتنا التي نستمدها من الله، ثم من حكومتنا الرشيدة لمواجهة هذه الصعاب. فخورة جداً بما تقوم به المملكة العربية السعودية من جهود عظيمة تبذلها ضد فيروس كورونا، وهذا ما يثبت لنا وللعالم أجمع الاهتمام الكبير بالمواطن والمقيم على حد سواء، كما أننا نقف جميعاً مع كافة الجهود التي تبذل للتصدي لهذا الوباء، والحد من انتشاره، وما يحدث من إجراءات احترازية بفضل الله أولاً وتخطيط الحكومة ثانياً ووعي المواطن. أخيراً أسأل الله أن يجعل هذه الأيام تمر ولا تضر ويحفظ أهلنا وأحبابنا وجميع المسلمين، وأن يبلغنا رمضان وقد رفع هذا البلاء عن بلادنا، وأن يبلغنا سماع صوت التراويح تصدح في مساجدنا وهي ممتلئة بالمصلين كما عهدناها.