وجه معالي الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي الشيخ الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السديس بإغلاق التوسعة السعودية الثالثة؛ في إطار الإجراءات الاحترازية المعمول بها في الحرمين الشريفين.

وقد باشرت الرئاسة العامة العمل على حزمة من الإجراءات الوقائية حفاظًا على سلامة قاصدي الحرمين الشريفين في الآونة الأخيرة، وتوسعت تلك الإجراءات لتشمل إغلاق الأبواب غير الرئيسة بالمسجد الحرام، وتكثيف عمليات التعقيم لأنظمة التكييف والتهوية بالحرمين الشريفين، وإغلاق سطح وقبو المسجد الحرام، كذلك تقليص أعداد العاملين والعاملات بالحرمين الشريفين. 

يذكر أن استمرارية الأعمال في الحرمين الشريفين ما زالت قائمة عن بعد، وتقوم كافة الإدارات بتسيير أعمالها وفق الآليات المحددة للعمل عن بعد مع ضمان جودة العمل، بمتابعة مستمرة من معالي الرئيس العام.