سجلت 250 ألف إصابة مثبتة بفيروس كورونا المستجد في أوروبا حتى الآن، أكثر من نصفها في إيطاليا (74386 إصابة) وإسبانيا (56188 إصابة)، بحسب تعداد قامت به فرانس برس الخميس.

ومع 258068 إصابة على الأقل و14640 وفاة، باتت أوروبا القارة الأكثر تضرراً من الوباء، قبل آسيا التي ظهر فيها الفيروس والتي تسجل (100937 إصابة و3636 وفاة)، لكن عدد الإصابات المؤكدة رسمياً لا يعكس بالضرورة العدد الفعلي للإصابات، حيث إنّ العديد من الدول لا تختبر إلا من تستدعي حالتهم النقل إلى المستشفى.

من جهته، اعتبر مدير الفرع الأوروبي في منظمة الصحة العالمية الخميس أن هناك «مؤشرات مشجعة» لتباطؤ في تفشي فيروس كورونا المستجد في أوروبا رغم خطورة الوضع الحالي.

وقال هانس كلوغي خلال مؤتمر صحافي عبر الفيديو من كوبنهاغن «رغم أن الوضع لا يزال مقلقاً جداً، لكننا بدأنا نرى مؤشرات مشجعة».

وأضاف أن إيطاليا التي تسجل أكبر عدد من الإصابات في أوروبا «بدأت تشهد معدل ارتفاع (بالإصابات) أقل بقليل (من السابق) رغم أنه لا يزال مبكراً القول إن الوباء بلغ ذروته في البلاد».

وتساوي الإصابات المسجلة في أوروبا نسبة 60 % من مجمل الإصابات العالمية، أما الوفيات فتساوى 70 % من إجمالي الوفيات، وفق كلوغي.

ورحب في الوقت نفسه «بتدابير غير مسبوقة لردع انتشار المرض ووقف انتقال عدوى وباء كوفيد 19 الذي يتيح لنا مزيداً من الوقت ويخفف الضغط على أنظمتنا الصحية».

وفي ألمانيا تجاوزت حالات الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد 37 ألف و900 حالة الخميس، جاء ذلك وفقاً لتحليلات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) استناداً إلى الأعداد المسجلة في الولايات الألمانية.

ورصدت هذه التحليلات زيادة ملحوظة في الإصابات على نحو خاص في ولاية شمال الراين فيستفاليا بأكثر من 10400 حالة، وفي ولايتي بافاريا وبادن فورتمبرج بأكثر من 7200 حالة في كل ولاية.

وفي حال حساب معدل الإصابة بين كل مئة ألف نسمة، تكون هامبورج هي صاحبة أعلى معدل إصابة بـ 8ر78 حالة.

وأفادت التحليلات بأن عدد الوفيات جراء الإصابة بالعدوى وصلت إلى 215 حالة على الأقل بخلاف ألمانيين توفيا بالمرض أثناء رحلتهما في مصر وذلك وفقاً لمعهد روبرت كوخ لأبحاث الفيروسات.

وقررت سلطات العاصمة الروسية موسكو الخميس فرض قيود إضافية في إطار إجراءات مكافحة انتشار فيروس كورونا، من بينها إغلاق المطاعم والمقاهي لمدة أسبوع، معلنةً تسجيل حالتي وفاة و182 إصابة جديدة، 136 إصابة منها في العاصمة موسكو الخميس.

ووفقاً لمرسوم صدر عن عمدة العاصمة الروسية سيرجي سوبيانين، فإنه سيتم تعليق عمل المطاعم والمقاهي والحانات من 28 مارس الجاري وحتى الخامس من أبريل القادم، ويستثنى من هذا القرار خدمات توصيل الطلبات الخارجية، أي أن المطاعم يمكنها مواصلة العمل من أجل توصيل الطلبات إلى المنازل.

وأعلنت وزارة الصحة الاندونيسية الخميس، وفاة 20 شخصاً في البلاد جراء إصابهم بفيروس كورونا المستجد خلال الـ 24 ساعة الماضية، ليرتفع بذلك عدد حالات الوفاة إلى 78.

وقال المتحدث باسم الوزارة، أحمد يوريانتو، إن عدد حالات الاصابة بالفيروس ارتفع إلى 893، بعد تسجيل 103 حالات جديدة خلال نفس الفترة، وقد سجلت العاصمة جاكرتا معظم حالات الإصابة، حيث بلغت هناك 515 حالة، مع تسجيل 46 حالة وفاة.

وواجهت الحكومة الإندونيسية الكثير من الانتقادات بسبب رد فعلها الأولي على تفشي المرض، حيث استهان المسؤولون بالمرض ووصفوه بأنه بسيط وذاتي الحد.

وفي الكويت ارتفعت حالات الاصابات بفيروس كورونا إلى 208 حالات بعد تسجيل 13 حالة جديدة خلال الـ 24 ساعة الماضية.

وأعلنت وزارة الصحة في سلطنة عمان الخميس تسجيل 10 حالات إصابة جديدة بمرض فيروس كورونا المستجد لمواطنين ليرتفع إجمالي الإصابات بالفيروس في البلاد إلى 109 حالات.

وارتفعت حالات الإصابة بفيروس كورونا في باكستان الخميس لتصل إلى 1102 حالة، بعد تسجيل أربع حالات إصابة جديدة في إقليم السند، كما سجلت العاصمة إسلام آباد خمس حالات إصابة جديدة بالفيروس.

فيما أعلن المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية كيانوش جهانبور للتلفزيون الرسمي الخميس إن 157 شخصاً توفوا بسبب فيروس كورونا خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية ليرتفع عدد الوفيات إلى 2234 في حين بلغ عدد الإصابات 29406.

وقال جهانبور «عدد حالات الإصابة الجديدة بلغ 2389 في الساعات الأربع والعشرين الماضية»، وحث الإيرانيين على البقاء في منازلهم.

عاملة صحية في اختبار فيروس (COVID-19)