نشطت الأيام الفائتة حركة البيع والشراء في أسواق الأنعام بمنطقة عسير وسط توفر خيارات متعددة من الأضاحي المنتجة محلياً والمستوردة، ورصدت وكالة الأنباء السعودية "واس" حركة سوق الأغنام الرئيس بمدينة أبها من بيع وشراء وآراء بعض المواطنين والمسؤولين عن السوق من حيث الأسعار ووفرة المعروض.

وأكد عدد من بائعي المواشي توفر أنواع كثيرة من الأضاحي تناسب جميع فئات المجتمع، مشيرين إلى أن تفاوت الأسعار يعود إلى نوع الأضحية ومصدرها، فالمواشي المحلية تعد الأكثر طلباً والأعلى سعراً، تليها بعض الأنواع المستوردة الأخرى، مشيرين إلى أن بعض أنواع الأضاحي تشهد إقبالاً كبيراً خاصة القادمة من سروات وتهامة عسير والقوز.

وتتراوح أسعار الماعز بين 1300 إلى 1800 ريال حسب حجم ووزن الأضحية، أما الضأن فتبدأ أسعارها من 1200 إلى 1600 ريال، وإلى جانب الأغنام المحلية فهناك أعداد كبيرة من الأغنام المستوردة مثل "السواكني والبربري".

ويشهد السوق تنظيماً مرورياً إذ خصصت مواقف واسعة لمرتاديه ومداخل ومخارج بشكل منظم أسهم في سلاسة الحركة المرورية بشكل كبير، مع تواجد رجال المرور لإرشاد أصحاب السيارات على الأماكن المناسبة للوقوف.

من جهتها كلفت أمانة منطقة عسير كوادر صحية وإشرافية ورقابية وطبية للعمل في مواقع بيع الأضاحي واللحوم، كذلك بدأت أمانة منطقة عسير وبلدياتها في استقبال إصدار تصاريح الذبح المؤقتة للمطابخ إلكترونياً ضمن برنامجها الموسمي للأضاحي.

وأوضح أمين منطقة عسير الدكتور وليد الحميدي بأنه تم استقبال طلبات إصدار التصاريح المؤقتة للذبح للمطابخ إلكترونياً، وذلك عبر البوابة الإلكترونية للخدمات البلدية في أمانة منطقة عسير.

وأشار إلى أن السماح للمطابخ بالذبح خلال عيد الأضحى يأتي ضمن جهود الأمانة للتسهيل والتيسير على المستفيدين وتوفير الخيارات المتعددة لهم.

ونوه بأنه سيتم منح التصريح للمطابخ الملتزمة بالشروط ومنها وجود ترخيص للمنشأة ساري المفعول، مع استيفاء جميع الاشتراطات الصحية والفنية للمنشأة، مع وجود جزارين تتوفر لديهم الشهادات الصحية، مبيناً إلى أنه من ضمن الاشتراطات لإصدار التصريح أن يكون الموقع المراد استخدامه للذبح والسلخ مهيأ لهذا الغرض ومستوفياً للاشتراطات الصحية، وأن تكون الأكياس المستخدمة جيدة وصحية، علاوة على الاهتمام بتنظيم عملية الترقيم بشكل يؤدي إلى انتظام عملية الاستلام والتسليم، إضافة إلى جانب الاهتمام بالنظافة العامة للمنشأة وعملية التعقيم، والتطهير والالتزام بالإجراءات الوقائية لمنع تفشي فيروس كورونا كوفيد - 19.

ورصدت وكالة الأنباء السعودية "واس" خلال جولة ميدانية في سوق الماشية ونقاط البيع المؤقتة لبيع الأضاحي بمدينة بريدة إقبالاً من المتسوقين لشراء الأضاحي، مع اقتراب حلول عيد الأضحى المبارك.

وتشهد أسواق الماشية هذه الأيام حركة شرائية ملحوظة ووفرة في الأغنام المحلية والمستوردة، وذلك مع بدء إقبال المواطنين والمقيمين على شراء الأضاحي تطبيقاً لشعيرة من شعائر الإسلام التي يحرص المسلمين على أدائها خلال أيام عيد الأضحى المبارك.

وتفاوتت أسعار الأضاحي من 1000 إلى 1800 ريال للضأن والماعز، في حين توقع التجار زيارة في معدلات الإقبال والبيع مع نهاية الأسبوع الجاري بالتزامن مع حلول عيد الأضحى المبارك.

ويعمل تجار ومربو الماشية والمشترون على تطبيق الإجراءات الاحترازية والتباعد، وفقاً للإرشادات والنصائح التي تصدر من قبل الجهات المختصة.

من جهة أخرى أنهت أمانة منطقة القصيم والبلديات المرتبطة بها جميع الإجراءات اللازمة لاستقبال الأضاحي في المسالخ المخصصة بزيادة أعداد الأطباء البيطريين والعمالة والجزارين لاستيعاب الأعداد المتوقعة من الأضاحي.