أكدت اليوم، الشركة السعودية للكهرباء، استقرار الخدمة الكهربائية ثاني أيام عيد الأضحى المبارك، في المشاعر المقدسة. وأوضح المهندس عبدالسلام بن راشد العمري، رئيس القطاع الغربي في الشركة، المشرف العام على خطة الحج، أن الخطة التشغيلية الكهربائية للشركة، التي تنفذ بإشراف وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، ومتابعة منظومة تكامل القطاع؛ تسير وفق ما خُطط لها.

وأوضح أن الأحمال الكهربائية المسجلة في مكة المكرمة اليوم، بلغت 2723 ميجاوات، بينما سجل المسجد الحرام 47 ميجاوات، وبلغ أقصى حمل في مشعر منى 57 ميجاوات، فيما سجل مشعر عرفات 28 ميجاوات.

وبين العمري، أن "السعودية للكهرباء"، لديها قدرات كهربائية احتياطية كبيرة في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة؛ ومن بينها المسجد الحرام، لتقديم خدمة كهربائية بمستوى عال من الموثوقية والكفاءة في الأداء، في سبيل راحة حجاج بيت الله الحرام.

وأشار إلى أن الخطة التشغيلية لموسم الحج هذا العام، يعمل على تنفيذها 500 مهندس وفني ومتخصص، وكوادر وطنية مدربة، لضمان موثوقية الخدمة الكهربائية، يرافقهم 66 فرقة فنية من الطوارئ والصيانة بجميع المواقع، كما خصصت الشركة عدد آخر من كوادرها الفنية والمتخصصة للعمل عن بعد هذا العام، التزاماً بتطبيق الاجراءات الاحترازية الخاصة بالظروف الصحية الحالية وجائحة كورونا، لدعم الكوادر المتواجدة في المواقع المختلفة في المشاعر المقدسة، طوال موسم الحج.