قالت مصادر أمنية إن انفجارين على الأقل أصابا مركبات تحمل إمدادات لقوات التحالف بقيادة الولايات المتحدة في العراق خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، وقع الأول مساء الاثنين قرب الحدود الجنوبية مع الكويت والثاني أمس الثلاثاء شمالي بغداد.

ولم يسفر الانفجاران عن خسائر في الأرواح لكن تسببا في وقوع أضرار مادية، ويجيئان إثر سلسلة وقائع مشابهة في الأسابيع الأخيرة.

وقال الجيش إن هجوماً في جنوب العراق يوم الأحد أصاب قافلة تحمل إمدادات لقوات التحالف.

وما زال آلاف من أفراد القوات الأميركية يتمركزون في العراق ويقودون التحالف الذي تتمثل مهمته في محاربة مقاتلي تنظيم داعش. وهذه القوات مستهدَفة أيضاً من قبل فصائل شيعية مدعومة من إيران تلقي عليها الولايات المتحدة المسؤولية عن هجمات صاروخية متتالية على قواعد تضم قوات التحالف وعلى أهداف أميركية أخرى منها السفارة الأميركية في بغداد.