قال وزير الشؤون الدينية، بالجزائر، يوسف بلمهدي، في رده على منتقدي، قرار الاستمرار في تعليق صلاة الجمعة، رغم الشروع في فتح 4 آلاف مسجد، بداية من السبت القادم، أن «منع صلاة الجمعة في المساجد، جاء للحيلولة دون اكتظاظ المصلين، بالنظر إلى الإقبال الكبير على صلاة الجمعة في المساجد، ما قد يتسبب في خرق الإجراءات الوقائية».

ولفت الوزير، في تصريحات لوسائل إعلام محلية، إلى أن، «الظروف الآن غير مواتية، والعدد الكثيف للمصلين سيفسد خطة الحكومة في كبح جماح الفيروس المستجد».

وأضاف بلمهدي، أن التمكين من صلاة الجمعة مرهون بمدى تطبيق المواطن للاجراءات الوقائية من جهة، والوضعية الوبائية في البلاد من جهة أخرى، وأن الجزائر والعالم في حرب ضد الوباء، ويجب أن نستعد ونتدرب قبل فتح بيوت الله، داعيا في ذات السياق ، «إلى التحلي بالعقل والحكمة، والابتعاد عن العاطفة».