أعلنت وزارة الدفاع الأميركيّة الإثنين أنّ الولايات المتحدة تسعى إلى خفض عدد قوّاتها المتمركزة في أفغانستان إلى أقلّ من خمسة آلاف جندي، وذلك مع تقدّم محادثات السلام بين الأفغان.

وقالت وزارة الدفاع (البنتاغون) في بيان إنّه «على مدى الأشهر الأربعة المقبلة، ستُواصل الولايات المتحدة خفض عدد قوّاتها في أفغانستان على أساس الظروف في البلاد». وأضافت أنّه استنادًا إلى المسار الحالي فإنّه يُتوقّع أن ينخفض عدد القوّات الأميركيّة في أفغانستان «إلى أقلّ من خمسة آلاف بحلول نهاية نوفمبر».

وتابعت الوزارة «كما هي الحال دائمًا، تظلّ عمليّات الانسحاب هذه قائمةً على أساس شروط، ويتمّ تنفيذها بعد التشاور مع الكونغرس وبالتنسيق المباشر مع حلفائنا وشركائنا في حلف شمال الأطلسي».

وأردفت أنّ الوجود العسكري الأميركي في أفغانستان يُركّز دومًا على «القدرات وليس على الأعداد».