ليس أمراً مفاجئاً أن هناك أخطاء شائعة كثيرة.. المفاجئ أننا نعتقد أن هذه الأخطاء هي الصحيحة، لذلك سأتطرق هنا لبعض الأخطاء المتداولة في أحاديثنا اليومية أو كتاباتنا، سواء الصحفية أو في الإعلام أو ما نلحظه في وسائل التواصل الاجتماعي.. وهي كثيرة ولكني اعتمدت على المستخدم أكثر..

  • لا تكتب: إنشاء الله إن قصدت (إن أراد الله) بل اكتبها هكذا: إن شاء الله.. إن شاء تتركب من إن الشرطية والفعل الماضي شاء.. أما إنشاء فهي مصدر الفعل أنشأ التي من معانيها بنى وخلق وركب وبدأ.

  • قل: أنا مفطر، ولا تقل: أنا فاطر.. فالفاطر هو الله سبحانه.

  • قل: أذنت له «قبل أن يقوم بالفعل ولا تقل: «رخصت له»، وقل: «رخصت له» بعد القيام بالفعل ولا تقل: «أذنت له».

  • قل: «عجوز» للمذكر والمؤنث، ولا تقل: «عجوزة « للمؤنث لأن صيغة فَعُول يستوي فيها المذكر والمؤنث.. مثل: صبور، حنون، تقول: هذا رجل صبور وامرأَته صبور، وهذا حنون وهذه حنون.

  • أكّد المدير بأنّ ابني ناجح.. الصحيح أكّد المدير أنّ ابني ناجح.. الفعل أكّد يتعدى مباشرة ولا يحتاج إلى حرف جر.

  • أتأمل في الأصدقاء خيراً.. الصحيح أؤمّل في الأصدقاء خيراً.. أمّل معناه رجا، تأمّل معناه تدبّر وتفكّر.

  • فحصني أخصّائيّ أمراض باطنية.. فحصني اختصاصيّ أمراض باطنية.. اختصاصيّ هي الصحيحة لأنها من الفعل اختصّ.

  • قل: العريسان إذا كنت تتحدث عن رجلين، وقل: العروسان إذا كنت تتحدث عن رجل وامرأة.. فالعريسان يقصد بهما عريس وعريس، أما العروسان فيقصد بهما عريس وعروس.

  • «سَعَة» بفتح السين إن قصدت معنى الطاقة أو الغنى والرفاهية.. و»سِعَة» بكسر السين إذا قصدت معنى الحجم.

  • لا تقل «لاسيما وأن»، بل قل «لاسيما أن».. الواو الاعتراضية تكون في أول الجملة لا في وسطها.

  • لا تقل: «رش الملح على الطعام»، قل: «ذر الملح على الطعام».. الرش خاص بالماء ونحوه من السوائل.

  • قل: «جبهة» للمكان الذي تسجد عليه في الصلاة، ولا تقل: «جبين».. الجبينان تقع الجبهة بينهما.

  • لا تقل: أَجَابَ على السؤال، قل: أَجَابَ عن السؤال.. لأنّ الفعل «أجابَ» لا يتعدى بـ «على».

  • لا تقل: المسائل التي أُدْرِجت على جدول الأعمال، قل: المسائل التي أُدْرِجت في جدول الأعمال.. لأنّ الفعل «أدرج» لا يتعدّى بـ «على».. فقد جاء في الوسيط: أدرج الشيءَ في الشيء.