عُرضت سيارات إمارة منطقة القصيم القديمة أمام مبنى الإمارة، وذلك احتفاءً باليوم الوطني الـ90، حيث نالت السيارة ذات الموديل 1970 نوع جمس بك أب أي قبل 51 عاما إعجاب الحضور.

وقد تم عرضها أمام مبنى إمارة منطقة القصيم بجانب البوابة الرئيسة على طريق الملك عبدالله بمدينة بريدة،

وهي إحدى مقتنيات متحف المجحدي لنوادر التراث والسيارات الكلاسيكية بمدينة بريدة للأستاذ إبراهيم بن ناصر المجحدي.

وذكر المجحدي أن هذه الفعالية وهذه المشاركة العريقة نالت إعجاب أبناء المنطقة والزوار. أما كبار السن بالمنطقة فقد تذكروا ماضيًا جميلاً وأيامًا تاريخية وفترة زمنية أثرية، وهذا - بلا شك - يجسد اللحمة الوطنية بين القيادة والشعب.

تجدر الإشارة إلى أن متحف المجحدي لنوادر التراث والسيارات الكلاسيكية بمدينة بريدة يضم نخبة من نوادر السيارات الكلاسيكية التي تعود إلى بداية القرن التاسع عشر للميلاد، ووثائق لسيارات ومحتويات ملكية، كما يضم قطعًا أثرية لعصور متقدمة، وقطعًا أثرية تفوق 2000 قطعة تراثية.

عرض السيارت القديمة أمام مبنى الإمارة