وضع الأهلي المصري قدما في المباراة النهائية لبطولة دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، بعدما حقق فوزا ثمينا 2 / صفر على مضيفه الوداد البيضاوي المغربي اليوم السبت في ذهاب الدور قبل النهائي للمسابقة القارية.

كان الأهلي الطرف الأفضل في المباراة، حيث كان الأكثر استحواذا على الكرة وخلقا للفرص، في الوقت الذي عانى خلاله الوداد من الغيابات العديدة التي ضربت صفوفه قبل المواجهة.

تقدم الأهلي بهدف مبكر عن طريق محمد مجدي أفشة في الدقيقة الثالثة، قبل أن يهدر بديع أووك ركلة جزاء للوداد في الدقيقة 43.

وواصل الفريق المصري تفوقه في الشوط الثاني، بعدما أضاف المحترف التونسي علي معلول الهدف الثاني للأهلي في الدقيقة 62 من ركلة جزاء.

من المقرر أن يقام لقاء الإياب بين الفريقين بالعاصمة المصرية القاهرة يوم الجمعة المقبل.

يكفي الأهلي الخسارة بفارق هدف وحيد في مباراة الإياب من أجل بلوغ المباراة النهائية للبطولة التي يحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بها برصيد ثمانية ألقاب.

في المقابل، بات يتعين على الوداد الفوز 3 / صفر في الإياب للوصول للنهائي.

يعد هذا هو الانتصار الثاني للأهلي على الوداد في عقر داره، بعدما سبق له الفوز 1 / صفر على منافسه بالمغرب في مرحلة المجموعات بنسخة البطولة عام 2016.

ويأمل الأهلي في رد اعتباره من خسارته 1 / 2 أمام الوداد في مجموع مباراتي الذهاب والعودة بنهائي نسخة البطولة عام 2017، الذي توج به الفريق المغربي للمرة الثانية في تاريخه، فيما يرغب الوداد في الصعود للنهائي للنسخة الثانية على التوالي.

يذكر أن الفائز من تلك المواجهة سوف يلتقي في النهائي، الذي سيجرى في السادس من نوفمبر القادم، مع الفائز من مواجهة الدور قبل النهائي الأخرى بين الرجاء البيضاوي المغربي والزمالك المصري.