عبدالله الزازان


اليوم الوطني والوحدة.. الإنسان والمنهج والتاريخ

>لقد أدرك الملك عبدالعزيز أنه ليس هنالك حل لمشكلات الجزيرة العربية إلا عن طريق فرض الوحدة وبناء مجتمع متجانس يقوم على العقيدة الإسلامية، تتقارب فيه القيم والمبادئ والتقاليد، ولذلك جاءت الوحدة في أوانها رداً على واقع اجتماعي كان غارقاً في دروب الفتنة والاحتراب.. نقف في كل عام في تذكر متجدد لهذه المناس...

التبادل الأدبي الدولي والتفكير بطريقة معاصرة

>الأدب يقدم إدراكًا للواقع؛ وهذا الإدراك لا نستطيع أن نستمده من أي شيء آخر سوى الواقع نفسه، بهذا المعنى سمى غوركي الأدب بـ «عين العالم التي ترى كل شيء، عين ينفذ نظرها إلى أعمق وأدق خلجات حياة الروح البشرية».. كانت الثقافة العربية مدينة للمنهجية العلمية التاريخية الأوربية في التفكير بطريقة معاصرة فقد كان...

العالم الجديد.. ثقافة الأداء المتفرد والعلاقة التبادلية للأفكار

>النجاح في هذا العالم لا يرتبط بما نحن عليه، وإنما يرتبط بتفكيرنا وقناعاتنا وماذا يلزمنا أن نفعل، ذلك أن علينا ألا نكتفي بالتوصل إلى الأفكار بل إلى تنفيذها، وهذا يعني ببساطة أننا وضعنا أنفسنا على أرض النجاح أو لنقل أرض الواقع.. في التسعينات الميلادية تعلمت درسًا جديدًا حول تقنيات التطوير والنظر إلى ا...

سلمان بن عبدالعزيز والرياض.. قصة العلاقة التاريخية الملهمة

>الرياض تحتل مكانًا متقدمًا في أولويات الملك سلمان بن عبدالعزيز، فقد ظل وفيًا لها ولازمها منهجيًا وتفاعل معها كخيار استراتيجي وكانت أحب القصص إلى نفسه.. كتب د. غازي القصيبي عن الرياض مقاطع يعدها النقاد من أروع شعره يمزج فيها الحب بالمدينة في شيء من الحنين والشجن والنوستالجيا. كانت الرياض في الثلث الأول...

صناعة اللحظة ولحظات التشكل.. الخيار - التحدي - الفرص

>أحد أسرار النجاح يتوقف على الطريقة التي تفكر بها، والهدف الذي تسعى من أجله، ومقدرتك على توقع نتائج أفكارك بمنتهى الدقة، فإذا لم يكن لديك فكرة لما يمكن أن تكون عليه لا يمكن أن تكون لديك قصة إنجاز.. كل إنسان ناجح يحب أن يستعيد ذكريات قصص كفاحه كيف فكر وكيف بدأ وكيف صار وكيف برمج توجهه الفكري عند نقطة...

العلاقة مع الآخر.. قراءة الحضارات من زاوية إنسانية

>إذا كانت الثقافات والحضارات نتاجًا إنسانيًا فإن هذا النتاج الإنساني تراث للبشرية باختلاف أجناسها ومعتقداتها، لا يستأثر بها مجتمع دون مجتمع أو حضارة دون حضارة، وقد حدث خلال دورات الحضارات المختلفة أن تأخذ حضارة عن أخرى، ثم يأتي طور تكون فيه الآخذة معطية، وعند ذلك تتواصل المجتمعات البشرية وتتفاعل وتتبادل ال...

محمد بن سلمان.. منهجية التغيير ومهارة التفوّق

>لقد اختزل في أعوام قصيرة ما استغرق الحضارة الحديثة التي سبقتنا أعوامًا طويلة، فقد كانت لديه القدرة على الابتكار والأفكار الخلاقة واستبصار الحقائق وصياغة تقنيات ومهارة التفوق، واليوم أصبح محركًا للتاريخ، تحرك كطاقة مشعّة، وقاد سلسلة من الابتكارات النوعية، ونقل النظريات والتقنيات العالمية، وفعّلها في جذر ال...

د. عبدالرحمن الشبيلي.. كاريزما السمت وشفرة التعامل

>كان د. عبدالرحمن الشبيلي رفيع التعامل مصقول الخلق كبير الحياء متواضعًا جم التهذيب، وكانت حياته حافلة بالعطاءات المستمرة والعمل الجاد.. في منتصف الثمانينات الميلادية، اختارني معالي الشيخ حسن بن عبدالله آل الشيخ وزير التعليم العالي رئيسًا لتحرير مجلة المبتعث في الولايات المتحدة الأميركية. وكنت أراها - م...

استراتيجية التطوير.. والواقع السعودي الجديد

>أحدثت الرؤية تغييرات في البنية الاقتصادية والاجتماعية فتداعت الصيغ القديمة وانهارت المفاهيم التي شكلت تلك الصيغ، وما نعنيه بالصيغ القديمة الأعراف الاجتماعية ووجهات النظر التقليدية. في الحوارات التي أجراها المفكر د. توماس ستايلي مع العقول المفكرة في العالم والتي أحدثت تحولًا نوعيًا في الحياة الحديثة اكت...

العلاقة السعودية - الأميركية.. والشراكة الاستراتيجية

>المملكة في جميع علاقاتها تنطلق من مصلحتها الوطنية والتي على ضوئها تترتب مظاهر سلوكها السياسي والدبلوماسي والاستراتيجي وقد شاء الله أن يكون قدرها أن تحمل مع همومها الوطنية وتطلعاتها المشروعة هموم المنطقة بأسرها وهي منطقة استراتيجية ذات أهمية قصوى للعالم بأسره التلاحم التاريخي الاستراتيجي ما بين الرياض ووا...

نظرية الفرد والمجتمع.. والمجتمعات الإنسانية المعاصرة

>|المجتمعات العربية تدرك حساسية العلاقة ما بين الفرد والمجتمع، فسعت إلى إيجاد مواءمة بينهما في المسائل التي تتعلق بالثوابت والمبادئ والقيم الأخلاقية على النحو الذي تجسده الأدبيات العربية الإسلامية بعد انحسار العصر الوسيط ودخول عصر النهضة الأوروبي، ومع بدايات المرحلة التكنولوجية للمجتمعات الصناعية، تشك...

قراءة منهجية في الاتجاه الكلاسيكي ونظرية الحداثة

>لم تستوعب الثقافة الاستخدام المشروع للأفكار ولا تنوعات وتناقضات وإشكالات الفكر الحديث، ويبدو أن المقدرة على التفكير كانت هي المعضلة خصوصًا التعبير عن الأفكار المعقدة.. كنت على مدى سنوات طويلة على علاقة وثيقة بالأدب والنقد الأدبي قارئًا ومتذوقًا ودارسًا وناقدًا، وكنت مشاركًا حقيقيًا في صنع التجربة ال...

الإعلام السعودي بين الوطنية والموضوعية

>الإعلام مهمة وطنية في أول المقامات، تحددها قبل الخبرة المهنية وقبل الرغبة في الذيوع وقبل الموضة السائدة عوامل وظروف وطنية تفرض التوجه المناسب فرضاً متى ما تحلى القائمون على الإعلام بالوعي والالتزام.. أُظهر شعورًا صادقًا تجاه الإعلام السعودي وهو شعور يظهر على شكل مشاركة في أحاديث تلفزيونية أو إذاعية ...

ظاهرة التشرد العالمي.. تجربة التنفس في عالم مغاير

>صار التشرد في الغرب خيارًا وثقافة وسلوكًا ومفهوم حياة جديداً ارتبط بمفهوم الحرية، فعندما يقرر شخص ما أن يكون عضوًا في مجتمعات التشرد فإن قراره سوف يؤدي به إلى سلسلة من أنماط سلوكية تكسبه الحرية المكانية المطلقة.. مرّ عام على الذكرى العشرين للمبادئ التوجيهية للتشرد العالمي، فظاهرة التشرد هي إحدى الظو...

القطاع الخاص والفهم الصحيح لمعنى المواطنة

>عندما نتحدث عن السعودة فنحن نعني بها فعلًا ينتظم جميع الأصعدة: المصنع، المدرسة، المستشفى، وكل مظاهر التنمية الاقتصادية والاجتماعية والصحية والتعليمية والتربوية، فالسعودة حشد لطاقات الشباب نحو مزيد من الفعل، مزيد من العطاء والتطلع نحو مزيد من التنمية.. في سعينا إلى تأكيد هويتنا الوطنية، يظل الحوار مفت...

الرؤية.. التوازن المنهجي وصناعة التحولات

>عندما نقف على واقع الرؤية اليوم ندرك حجم النقلة النوعية الذي أحدثته في المجتمع، عندما قدمت الرؤية نفسها كمنصة إشعاع حضاري ووعي نوعي، برهنت على أنها تمثل قيم الانفتاح والتسامح والاعتدال.. تحاول الرؤية أن تؤسس لفكرة الشخصية النموذجية ذات الأدوار المتكاملة في الفكر والسلوك والقائمة على التوازن المنهجي ...

قراءة في فلسفة التاريخ والإنسان والمدينة

>إذا كانت مظاهر القرية تغيرت عن السابق ومالت إلى التحديث فإن من الإنصاف أن تطور تلك المعلومات القديمة سواء بالكتابة عن القرية أو بدعوة الكتاب الأجانب لرؤية الصورة الحديثة للقرية.. عندما غزا السوفييت مدينة براغ العام 1968م كتب باروسلاف سيفرت الشاعر التشيكي الفائز بجائزة نوبل للآداب العام 1984م قصيدة الم...

العصر السعودي الجديد.. حسابات القوة والتفوق

>كان التزام محمد بن سلمان بالإصلاح الحضاري بوصفه ركنًا أساسًا لكل الحياة العامة - نقلة نوعية في الزمن السعودي الحديث، مستهدفًا بذلك وضع الإنسان السعودي في مصاف أرقى المجتمعات الإنسانية.. عندما نقف على واقع المجتمع السعودي اليوم، ندرك حجم النقلة النوعية التي قامت بها رؤية 2030، وأسست لنهج حضاري جديد ...

المملكة الجديدة.. واستراتيجيات التطوير

>المملكة اليوم قوة فاعلة في المسرح العالمي لا يمكن الاستغناء عنها دينيًا وسياسيًا وأمنيًا، وتكمن أهميتها في مواقفها المعتدلة ونفوذها السياسي وقوتها الاقتصادية وموقعها الاستراتيجي ومكانتها القيادية في العالمين العربي والإسلامي.. ربما يمر المؤرخون الاجتماعيون اليوم على حركة التحول الحضاري التي تشهدها بل...

الكتابة الإبداعية بين البيئة الثقافية والثقافة الجمالية

>إن أدق تصوير للثقافة الجمالية أنها تنساب بتدفق وامتلاء، وعلى من يريد الاستمتاع بهذا الفن أن يعد نفسه إعدادًا مخلصًا.. فلقد كشفت الكتابة الإبداعية عن طبيعتها بوصفها ظاهرة فعالة ضد تقاليد الكتابة القديمة.. كاتب يكتب لأنه لا يستطيع إلّا أن يكتب، هو كاتب يضيف فكرة ذكية وبعدًا التزاميًا وفنيًا لكتابته، ...

العالم الأخلاقي.. فلسفة الموقف والعاطفة

>فعندما نكون على علاقة بشيء ما أو شخص ما، فإن أي موقف أو حدث سلبي ننظر له على أنه إساءة لشيء نؤمن به أو نعتقده أو إساءة لنا، ولذلك فإن من الحكمة فصل الموقف عن العاطفة.. لدى كل منا قوانينه القيمية، التي تدل عليه، والتي عادة ما توجه حياته داخل محيطه المجتمعي والإنساني، بل في مجمل تفاصيل علاقاته، التي تق...

المواقف الأخلاقية بين القيم الدائمة والقيم المؤقتة

>إن قدرتنا على أن نحدد قيمنا تحديدًا واضحًا هي نقطة الانطلاق لكي ننمي نمط الشخصية التي ستقودنا للتمتع بحياة حقيقية.. ولكن كيف يمكن لنا أن نعبر عن قيمنا؟ يتمثل في أفعالنا وما نقوم به وليس فيما نقوله.. لقد شكل العصر الحديث مفهومًا جديدًا للغة الإنسانية تقوم على مفردات الانفتاح والشفافية والتسامح، فالت...

الحوار الجديد.. ورؤية 2030

>الحوار قضية إنسانية وأحد أهم احتياجات الإنسان المعاصر، وهو شأن عام يهم جميع فئات المجتمع لتحقيق التواصل الإنساني الذي يوفر بيئة إيجابية لتبادل الخبرات والمعارف والمهارات بما يفضي إلى التفاهم والتعايش والتكامل.. في الأيام السابقة كان التنوع والحراك الحواري حاضرًا في مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوط...

الرؤية.. نقلة نوعية في الزمن السعودي الحديث

>طرحت الرؤية مفهومًا جديدًا للإنسان الجديد؛ الإنسان المتطور والمفكر والفعال، وأثّرت تأثيرًا عميقًا في الوعي المجتمعي وبالذات الجيل الحالي، فهذا الجيل يتلقى التأثيرات الإيجابية بصورة مباشرة وفعّالة، كما أن كفاءته الذهنية تمكنه من التفاعل مع الأفكار الجديدة.. في هذا المنعطف التاريخي من حياتنا جاءت رؤية...

رؤية للتعامل مع الثقافات العالمية والمجتمعات الإنسانية

>التسامح بمعناه الحضاري؛ اللغة الإنسانية التي تقوم على تفاعل خلاق ما بين الثقافات والمجتمعات كفعل تبادلي، ذلك أن تعقد تكوينات المجتمعات وتداخلها يفترض أن يقابلهما وعي تسامحي، مما يحتم تجديد الآليات وتوظيفها في صالح التسامح.. تظل العقلية الواعية قادرة على التعايش مع مختلف الجماعات الإنسانية والقبول با...

الغرب والظاهرة الاستعمارية بين التبشير والسياسة

>بقي المسلمون الهنود خلال النصف الأول من القرن التاسع عشر في موقف دفاع عن عقيدتهم وكيانهم الثقافي تجاه الحركات التبشيرية والقرارات الحكومية الإنجليزية التي جردت المسلمين من كل شيء.. من أكثر الموضوعات التي تناولها المفكرون ظاهرة الغرب الاستعمارية التي كانت وراء التوترات التاريخية بين الـ"نحن" والـ"آخر" ...

في مجتمع التنافس العالمي.. اليابان والسيادة الاقتصادية

>إن الإفادة القصوى من العلم، الذي نتلقاه في مدرجات الجامعات ومعاملها ومكتباتها، لا تتم إذا لم نخضع هذا العلم لنسق عقلي، نؤمن به عن اقتناع وجداني وعقلي لمقتضيات حياتنا وحاجاتنا، فالعلم يجب أن يكون متوجهًا نحو غاية واضحة.. في فترات سابقة، حظيت بفرصة نادرة لالتقاء شخصيات يابانية ملهمة من أساتذة جامعة وطل...

تجربة التنفس في عالم جديد

>رؤية 2030 قدمت لنا أفكارًا جديدة ذات نقلة نوعية، عززت حياة المجتمع، وطورت الأفكار بصورة فعالة، وجعلتنا على ثقة بنتائج أفعالنا، وأن نعيش الحياة طبقًا لقيمنا الحقيقية في إطار من المسؤولية؛ مسؤوليتنا تجاه أنفسنا وتجاه الآخرين.. في السنوات السابقة، درج بعض الأثرياء العصاميين على كتابة قصص كفاحهم، كيف بدؤ...

فلسفة الحياة الحلوة

>يبقى التسامح مشروعًا حضاريًا وإنسانيًا، فالتسامح يقرب المسافات بين المجتمعات الإنسانية ويضع الإنسان الحديث في انسجام مع العالم، وعند ذلك يرتبط العالم تسامحيًا مع بعضه البعض. فقد أكدت الدراسات الحديثة أن المجتمعات التي يسود فيها التسامح تسود فيها الأخلاق والمبادئ والمثل، وتمارس بشكل عفوي.. في العشر ا...

فلسفة ما بعد الحداثة.. زمن التكنولوجيا

>قوة حضورنا تتشكل في الحاضر، فعندما نرى واقعنا الحاضر بمزيد من الوضوح ندرك دور الخطوة الأولى لرحلتنا ودور الحاضر في تشكيل وعينا للعبور بنا إلى المستقبل الذي سيتحول حاضرًا فيما بعد.. بعد أن وضع ألبرت آينشتاين أسئلة مادة الفيزياء لطلاب المرحلة النهائية لقسم الفيزياء بجامعة برنستون بمدينة برنستون بولاية...