عبدالله الزازان


القطاع الخاص والفهم الصحيح لمعنى المواطنة

>عندما نتحدث عن السعودة فنحن نعني بها فعلًا ينتظم جميع الأصعدة: المصنع، المدرسة، المستشفى، وكل مظاهر التنمية الاقتصادية والاجتماعية والصحية والتعليمية والتربوية، فالسعودة حشد لطاقات الشباب نحو مزيد من الفعل، مزيد من العطاء والتطلع نحو مزيد من التنمية.. في سعينا إلى تأكيد هويتنا الوطنية، يظل الحوار مفت...

الرؤية.. التوازن المنهجي وصناعة التحولات

>عندما نقف على واقع الرؤية اليوم ندرك حجم النقلة النوعية الذي أحدثته في المجتمع، عندما قدمت الرؤية نفسها كمنصة إشعاع حضاري ووعي نوعي، برهنت على أنها تمثل قيم الانفتاح والتسامح والاعتدال.. تحاول الرؤية أن تؤسس لفكرة الشخصية النموذجية ذات الأدوار المتكاملة في الفكر والسلوك والقائمة على التوازن المنهجي ...

قراءة في فلسفة التاريخ والإنسان والمدينة

>إذا كانت مظاهر القرية تغيرت عن السابق ومالت إلى التحديث فإن من الإنصاف أن تطور تلك المعلومات القديمة سواء بالكتابة عن القرية أو بدعوة الكتاب الأجانب لرؤية الصورة الحديثة للقرية.. عندما غزا السوفييت مدينة براغ العام 1968م كتب باروسلاف سيفرت الشاعر التشيكي الفائز بجائزة نوبل للآداب العام 1984م قصيدة الم...

العصر السعودي الجديد.. حسابات القوة والتفوق

>كان التزام محمد بن سلمان بالإصلاح الحضاري بوصفه ركنًا أساسًا لكل الحياة العامة - نقلة نوعية في الزمن السعودي الحديث، مستهدفًا بذلك وضع الإنسان السعودي في مصاف أرقى المجتمعات الإنسانية.. عندما نقف على واقع المجتمع السعودي اليوم، ندرك حجم النقلة النوعية التي قامت بها رؤية 2030، وأسست لنهج حضاري جديد ...

المملكة الجديدة.. واستراتيجيات التطوير

>المملكة اليوم قوة فاعلة في المسرح العالمي لا يمكن الاستغناء عنها دينيًا وسياسيًا وأمنيًا، وتكمن أهميتها في مواقفها المعتدلة ونفوذها السياسي وقوتها الاقتصادية وموقعها الاستراتيجي ومكانتها القيادية في العالمين العربي والإسلامي.. ربما يمر المؤرخون الاجتماعيون اليوم على حركة التحول الحضاري التي تشهدها بل...

الكتابة الإبداعية بين البيئة الثقافية والثقافة الجمالية

>إن أدق تصوير للثقافة الجمالية أنها تنساب بتدفق وامتلاء، وعلى من يريد الاستمتاع بهذا الفن أن يعد نفسه إعدادًا مخلصًا.. فلقد كشفت الكتابة الإبداعية عن طبيعتها بوصفها ظاهرة فعالة ضد تقاليد الكتابة القديمة.. كاتب يكتب لأنه لا يستطيع إلّا أن يكتب، هو كاتب يضيف فكرة ذكية وبعدًا التزاميًا وفنيًا لكتابته، ...

العالم الأخلاقي.. فلسفة الموقف والعاطفة

>فعندما نكون على علاقة بشيء ما أو شخص ما، فإن أي موقف أو حدث سلبي ننظر له على أنه إساءة لشيء نؤمن به أو نعتقده أو إساءة لنا، ولذلك فإن من الحكمة فصل الموقف عن العاطفة.. لدى كل منا قوانينه القيمية، التي تدل عليه، والتي عادة ما توجه حياته داخل محيطه المجتمعي والإنساني، بل في مجمل تفاصيل علاقاته، التي تق...

المواقف الأخلاقية بين القيم الدائمة والقيم المؤقتة

>إن قدرتنا على أن نحدد قيمنا تحديدًا واضحًا هي نقطة الانطلاق لكي ننمي نمط الشخصية التي ستقودنا للتمتع بحياة حقيقية.. ولكن كيف يمكن لنا أن نعبر عن قيمنا؟ يتمثل في أفعالنا وما نقوم به وليس فيما نقوله.. لقد شكل العصر الحديث مفهومًا جديدًا للغة الإنسانية تقوم على مفردات الانفتاح والشفافية والتسامح، فالت...

الحوار الجديد.. ورؤية 2030

>الحوار قضية إنسانية وأحد أهم احتياجات الإنسان المعاصر، وهو شأن عام يهم جميع فئات المجتمع لتحقيق التواصل الإنساني الذي يوفر بيئة إيجابية لتبادل الخبرات والمعارف والمهارات بما يفضي إلى التفاهم والتعايش والتكامل.. في الأيام السابقة كان التنوع والحراك الحواري حاضرًا في مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوط...

الرؤية.. نقلة نوعية في الزمن السعودي الحديث

>طرحت الرؤية مفهومًا جديدًا للإنسان الجديد؛ الإنسان المتطور والمفكر والفعال، وأثّرت تأثيرًا عميقًا في الوعي المجتمعي وبالذات الجيل الحالي، فهذا الجيل يتلقى التأثيرات الإيجابية بصورة مباشرة وفعّالة، كما أن كفاءته الذهنية تمكنه من التفاعل مع الأفكار الجديدة.. في هذا المنعطف التاريخي من حياتنا جاءت رؤية...

رؤية للتعامل مع الثقافات العالمية والمجتمعات الإنسانية

>التسامح بمعناه الحضاري؛ اللغة الإنسانية التي تقوم على تفاعل خلاق ما بين الثقافات والمجتمعات كفعل تبادلي، ذلك أن تعقد تكوينات المجتمعات وتداخلها يفترض أن يقابلهما وعي تسامحي، مما يحتم تجديد الآليات وتوظيفها في صالح التسامح.. تظل العقلية الواعية قادرة على التعايش مع مختلف الجماعات الإنسانية والقبول با...

الغرب والظاهرة الاستعمارية بين التبشير والسياسة

>بقي المسلمون الهنود خلال النصف الأول من القرن التاسع عشر في موقف دفاع عن عقيدتهم وكيانهم الثقافي تجاه الحركات التبشيرية والقرارات الحكومية الإنجليزية التي جردت المسلمين من كل شيء.. من أكثر الموضوعات التي تناولها المفكرون ظاهرة الغرب الاستعمارية التي كانت وراء التوترات التاريخية بين الـ"نحن" والـ"آخر" ...

في مجتمع التنافس العالمي.. اليابان والسيادة الاقتصادية

>إن الإفادة القصوى من العلم، الذي نتلقاه في مدرجات الجامعات ومعاملها ومكتباتها، لا تتم إذا لم نخضع هذا العلم لنسق عقلي، نؤمن به عن اقتناع وجداني وعقلي لمقتضيات حياتنا وحاجاتنا، فالعلم يجب أن يكون متوجهًا نحو غاية واضحة.. في فترات سابقة، حظيت بفرصة نادرة لالتقاء شخصيات يابانية ملهمة من أساتذة جامعة وطل...

تجربة التنفس في عالم جديد

>رؤية 2030 قدمت لنا أفكارًا جديدة ذات نقلة نوعية، عززت حياة المجتمع، وطورت الأفكار بصورة فعالة، وجعلتنا على ثقة بنتائج أفعالنا، وأن نعيش الحياة طبقًا لقيمنا الحقيقية في إطار من المسؤولية؛ مسؤوليتنا تجاه أنفسنا وتجاه الآخرين.. في السنوات السابقة، درج بعض الأثرياء العصاميين على كتابة قصص كفاحهم، كيف بدؤ...

فلسفة الحياة الحلوة

>يبقى التسامح مشروعًا حضاريًا وإنسانيًا، فالتسامح يقرب المسافات بين المجتمعات الإنسانية ويضع الإنسان الحديث في انسجام مع العالم، وعند ذلك يرتبط العالم تسامحيًا مع بعضه البعض. فقد أكدت الدراسات الحديثة أن المجتمعات التي يسود فيها التسامح تسود فيها الأخلاق والمبادئ والمثل، وتمارس بشكل عفوي.. في العشر ا...

فلسفة ما بعد الحداثة.. زمن التكنولوجيا

>قوة حضورنا تتشكل في الحاضر، فعندما نرى واقعنا الحاضر بمزيد من الوضوح ندرك دور الخطوة الأولى لرحلتنا ودور الحاضر في تشكيل وعينا للعبور بنا إلى المستقبل الذي سيتحول حاضرًا فيما بعد.. بعد أن وضع ألبرت آينشتاين أسئلة مادة الفيزياء لطلاب المرحلة النهائية لقسم الفيزياء بجامعة برنستون بمدينة برنستون بولاية...

نحن وآسيا.. التاريخ والحضارة والمصالح

>المملكة ذات وزن سياسي واقتصادي عالمي، تحظى باحترام الجميع، وتقوم بأدوار متعاظمة الأهمية في خدمة الأمن والسلم الدوليين، ولها دورها الكبير في استقرار منطقة آسيا.. عندما نقف على واقع علاقتنا مع منطقة آسيا، يتبين لنا مدى قربنا تاريخيًا وجغرافيًا وثقافيًا واقتصاديًا وحضاريًا من تلك المنطقة، التي ربما لا ت...

الرياض الحديثة.. المدينة التي نفضت عنها ثوبها القديم

>ارتبط اسم سلمان بن عبدالعزيز بهذه المدينة ارتباطًا حضاريًا، وعند ذلك صارت الرياض إحدى أهم عواصم العالم من حيث التطور والنمو والثقل الثقافي والاقتصادي والحضاري، فقد حققت الرياض في أعوام قصيرة ما مر على كبريات المدن العالمية في أعوام طويلة. في حياة الرياض وقفات مهمة، تتيح لنا التأمل والاستقراء؛ للوقوف ...

البيئة الثقافية والسياق الاجتماعي.. إضاءات على طريق أدب المرأة

>رغم أن المرأة المثقفة في بعض المجتمعات العربية تصور بشكل مشوّه، إلا أنها أحرزت تقدمًا كبيرًا على صعيد الإنتاج الثقافي الذي بدأنا نقف عليه اليوم في المحافل الشعرية والمعارض والأسواق والمهرجانات الثقافية.. إحدى أقوى النقاط المميزة في التجربة الأدبية الخليجية هي تكريم النساء المميزات، فأسلوب المكافأة...

فلسفة الحياة الجديدة

>جودة الحياة مقترنة بالتزام التفوق وفعل الأفضل، فمن غير الممكن أن تبلغ ما تريد إذا لم تكن فعالًا، ولن تحقق نجاحًا حقيقيًا ما لم تتمكن بما تقوم به.. فأحد أهم مبادئ النجاح على الإطلاق ميزة التفوق.. عندما ننظر بموضوعية إلى واقعنا اليوم نجد أننا نعيش في أكثر العصور التاريخية ثراء وتمدنًا في الإمكانات وام...

برنامج التحول الوطني.. وتكنولوجيا التغيير

>الغاية من أفكارنا وتأملاتنا وقراءاتنا هي ألا نظل على حالنا، ذلك أننا نضيع وقتًا طويلًا من حياتنا في اكتشاف أنفسنا، في الوقت الذي تكون فيه رحلتنا أوشكت على الانتهاء، فالحياة تتحرك كما يجب أن تكون عليه، وما علينا إلا أن نواصل السير.. عندما نقف على واقع رؤية 2030 يتبين لنا أن الرؤية قدمت أفكارًا جديدة ...

مراكز الدراسات في الجامعات ورؤية 2030

>لم يعد العالم في هذا العصر سهل الانعزال بل صار شبكة حية تداخل فيها المحلي بالإقليمي بالدولي وتعددت مستويات التفاعل وتولدت الحاجة إلى رؤية مراكز الدراسات والمؤسسات البحثية في مساندة راسم السياسات والاستراتيجيات.. ناقش د. عبدالعزيز بن عبداللطيف آل الشيخ في مقال صحفي نشر في صحيفة الجزيرة الأسبوع الماضي ف...

البيئة الأميركية واختلال فهم معنى التعددية

>وضعنا كعرب في المجتمع الأميركي يقع تحت تأثير الثقافة النواة، أي قيم الثقافة الغالبة، ولكن هذه الثقافة الغالبة لا تمنحه سمة القبول التام.. وذلك لصعوبة عملية التمثل؛ لأن الإنسان العربي غير قادر على الانفصام عن ماضيه الثقافي، وفي الوقت نفسه لا يستطيع الاندماج في الثقافة الأميركية.. قبل سنوات، أي في الع...

العولمة وفلسفة توسيع أفق السلوك الإنساني

>يبقى الانفتاح على العالم اليوم مشروعًا فكريًا وحضاريًا وثقافيًا وإنسانيًا، فالانفتاح المؤسس على القيم وبالذات التسامح يقرب المسافات بين المجتمعات الإنسانية ويضعها في حالة انسجام.. كثيرًا ما أتتبع قراءات المفكر بريان تراسي حول فلسفة توسيع أفق التفكير لقد تعلمت من فلسفة هذا الرجل كيف نفتح أبوابًا جديد...

السياسات الإيرانية.. التكون التاريخي والموجهات الفكرية

>الفكر الإيراني موجه لتعزيز الضدية، فثمة مضادات نشطة في بنية الوعي تحول دون كسر النسق الفكري، إذ يتحصن هذا الفكر داخل ترسانة من الممانعات الرادعة عن التسويات تتم عبر تماسك مؤسسي، وهذا ينزع إلى تحقيق الذات وليس إلى إحقاق الحق والخضوع تحت سلطة الموروث الطائفي.. ربما حان الوقت للوقوف على واقع سياسات إيران...

«الجنادرية».. وصل التراث بالزمن

>لو أننا اخترنا أن نلفت الانتباه إلى شيء ذي دلالة في هذا المهرجان، فهو أن التطلع الحضاري المعاصر ينبغي ألا يكون بالضرورة مبنيًا على نبذ كل تراث الماضي، بل إن هذا التطلع ينبني على احترام الماضي، ودراسته، والتمسك بمعانيه الأصيلة.. نقف في كل عام وقفات تتيح لنا التأمل والاستقراء.. نتنفس فيها أجواء التراث،...

المؤتمر العالمي للوحدة الإسلامية.. رؤية منهجية

>المؤتمر يعيد الجميع إلى أصل الدين الذي لا خلاف عليه وهو الكتاب والسنة بعيداً عن الدخول في الخلافات الفرعية التي تخضع للاجتهاد بكل مقوماته، وفي الوقت نفسه يعيد تموضع الفكر الإسلامي على خارطة المجتمع الإسلامي.. عقدت رابطة العالم الإسلامي المؤتمر العالمي للوحدة الإسلامية بمكة المكرمة برعاية خادم الحر...

العلاقات السعودية - الفلسطينية والارتباط التاريخي

>الانحياز للقضية الفلسطينية واجب عملي وأخلاقي وشرعي، فالقضية الثابت الحقيقي في الضمير والاستراتيجية السعودية حيث تعتبر قضية المملكة الكبرى، وهذا الوعي الإيماني بالقضية الفلسطينية متجذر في التراث السعودي.. في نوفمبر 2018م ذكرت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا» أن مركز المل...

مرجعيات التفوق وفلسفة محاولة صناعة الواقع

>القائمون على التجارب دائمًا معرضون أكثر من غيرهم للنقد؛ لأن التجربة لا تستهدي بعرف سابق أو قانون قديم وإنما تستهدي بأمل شجاع متوجه نحو المستقبل، وكثيرًا ما يرتطم هذا الأمل بتوقعات الآخرين المبنية على ممارسات الماضي.. كان التثقيف القرار الذي اتخذته في مراحل مبكرة من حياتي، فعلى مدى سنوات طويلة لازمت الت...

اليوم العالمي للتسامح والإسراف في الأمل

>التسامح بمعناه الحضاري اللغة الإنسانية التي تقوم على تفاعل خلاق بين الثقافات والمجتمعات كفعل تبادلي، ذلك أن تعقّد تكوينات المجتمعات وتداخلها يفترض أن يقابلهما وعي تسامحي مما يحتم تجديد الآليات وتوظيفها في صالح التسامح.. قبل أيام احتفل العالم باليوم العالمي للتسامح كمبدأ أخلاقي وقيمة إنسانية، وهو تقليد ...