عبد المحسن الداود


مهرجان الجنادرية بين الثقافة والحرس الوطني

>لا شك أن وزارة الثقافة ترغب في المحافظة على الأساس الذي قام عليه المهرجان وهو المحافظة على التراث الوطني بكافة أشكاله، لكنها أيضاً حريصة على المراجعة، وإضافة أفكار ومجالات جديدة إليه ليبقى كما هو معلماً وطنياً تراثياً ليس لسكان المملكة فقط ولكن للزائرين من الدول الأخرى.. وأخيراً وبعد أكثر من ثلاثين عام...

خدمة الحرمين.. إنجاز وإعجاز لقيادة المملكة

>إن ضخامة الإنجازات والخدمات غير المسبوقة التي ماتنفك تبهر قاصدي المدينتين المقدستين ستُكتب بمداد من ذهب بسبب ضخامة الموارد المخصصة لإتمامها ثم متابعتها، والاحترافية العالية في تنفيذها والإشراف عليها.. ونحن نحتفل بكل فخر بنجاح موسم حج هذا العام الذي يعد استثنائياً في كل شيء، سواء في الخدمات التي وفرت...

وأذِّن في الناس بالحج

>ولعلنا في هذه الأيام المباركة نستذكر الوحدة الإسلامية الكبرى، والروح الإسلامية العالية، والعاطفة الدينية العميقة، التي جمعت المسلمين من مختلف أصقاع الأرض في هذه الصورة الفريدة، فالحج شعيرة كاملة، فهو التوحيد والنية والصلاة والصيام والدعاء وشهود المنافع لجميع الحجاج.. إن أيام الحج هي أيام التصافي والوحد...

خواطر حول لائحة الوظائف التعليمية الجديدة

>حتى تكتمل إيجابيات هذه اللائحة، وتحقق الأهداف التي من أجلها صدرت، فلابد من الاستماع إلى ملحوظات المعلمين والمعلمات الذين هم الأساس في التطبيق، فمنذ صدورها وهناك الكثير من الكتابات والتعليقات التي تتضمن ملحوظات حولها.. كان الهدف من إصدار لائحة الوظائف التعليمية الجديدة تطوير أداء المعلمين، وتحويل التعلي...

العلاقات السعودية - الأميركية من الصداقة إلى التحالف الاستراتيجي

>كان لا بد للمملكة أن تقف موقفاً حازماً وقوياً تجاه تدخلات إيران السافرة في الدول المجاورة، وتصرفاتها غير المسؤولة. ورعايتها للمواقف الراديكالية في المنطقة، وتمويلها للمليشيات الإرهابية من أمثال الحوثيين وحزب الله. لم يكن غريباً أن يوافق خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- على ا...

المدارس الداخلية نظام نفتقده في تعليمنا

>المدارس الداخلية تجربة تستحق المحاولة مادام أن الهدف هو تحسين العملية التعليمية، والرفع من قدرة النظام التعليمي، وتحسين البيئة المدرسية. ومن الممكن تطبيق هذه التجربة بالتعاون مع القطاع الخاص.. يقوم التعليم العام على تطوير الأفكار ورعاية النظريات الجديدة حتى تسهم في البناء الفكري والسلوكي للطالب. وخل...

المملكة في قمة العشرين.. مكانة عالمية واقتصادية رائدة

>الحقائق التي أسفرت عنها قمة العشرين الأخيرة توضح بكل جلاء أن المحاولات اليائسة، والدعوات المغرضة، والتقارير المغلوطة التي تستهدف قيادة المملكة واقتصادها ووحدتها، والتشكيك من بعض المحسوبين على دول بعينها لم تفلح في التقليل من مكانة المملكة، أو تقدير قيادتها الشابة المتمثلة في سمو ولي العهد الأمير محمد ب...

زيارة الإنجاز لسمو ولي العهد في كوريا الجنوبية

>يوم بعد يوم نجد قيادة هذه البلاد الشابة وهي تستشرف المستقبل بكل ثقة بالتعاون مع الدول الكبرى للانتقال بالمجتمع السعودي من مجتمع مستهلك للتقنية والصناعات الأخرى إلى مجتمع منتج لها وفق رؤية ثاقبة هدفها بناء جيل فاعل ومؤثر.. وتستمر الجولات الناجحة لصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد نائب رئي...

الصحة.. هموم وتطلعات

>نلحظ أن وزارة الصحة وضمن مبادراتها في الرؤية تريد أن تتحول إلى مشرع ومطور للخدمات والأنظمة الصحية وليس مقدماً لها، وفي تطويرها للخدمات الصحية تريد الاعتماد على الحكومة الإلكترونية، والملف الصحي الإلكتروني الموحد، ومكننة الإجراءات، وتطويع التقنية.. ​​​الصحة عنصر مهم في الحياة الاجتماعية، وتطور الخدمات ...

بناء الشباب.. مشروع المستقبل للمشاركة الوطنية

>لعل من أفضل الجهات القادرة على تبني مشروع "بناء"، "مسك الخيرية"، فشعارها وأهدافها مرتبطان بتنمية الشباب، ليكونوا لبنة بناء إيجابية للوطن، كما أن رئيس مجلس إداراتها الأمير محمد بن سلمان، وهو الشاب الذي يتدفق حيوية ونشاطاً لتقديم الكثير لخدمة شباب هذا الوطن.. تعيش المملكة مرحلة حيوية في تاريخها، وتغييرا...

مسك الخيرية ومبادراتها الإبداعية

>ندرك تماماً أن أهداف «مسك الخيرية» وإن تعددت ولكنها تلتقي في هدف واحد، وينتظمها مسار واحد وهو الاستثمار في رأس المال الفكري، وإطلاق طاقات الشباب السعودي بما يسهم في تعزيز مكانة وريادة الوطن في الداخل والخارج.. نسمع كثيراً عن التحول إلى مجتمع قائم على المعرفة، ولكن من النادر أن نسمع حواراً ونقاشاً عن...

خواطر وتساؤلات مهمة عن الابتعاث والمبتعثين (2-2)

>أبناؤنا المبتعثون يستحقون منا كثيراً، خاصة المتميزين منهم، فنحن مطالبون بتشجيعهم ومساعدتهم، ليس على اختيار الجامعات المتميزة فقط، وإنما تشجيعهم أيضاً على خوض تجربة التدريس في الجامعات التي يدرسون بها.. تناولت في مقال الأسبوع الماضي عدداً من الملحوظات عن هموم الابتعاث والمبتعثين من وحي تساؤلاتهم، وهي وإ...

خواطر وتساؤلات مهمة عن الابتعاث والمبتعثين (2-1)

>مكافأة التميز والمحددة براتب شهر واحد لمن يلتحق بإحدى الجامعات المميزة، تسقط عن الطالب بمجرد تمديد البعثة، وبمراجعة بسيطة لإفادات عدد من طلاب الدكتوراه لم يستطع أي منهم أن ينهي متطلبات الدرجة في ثلاث سنوات، فلماذا يبقى هذا النظام، خاصة في جامعات النخبة أو الجامعات المميزة؟.. سعت الدولة ومنذ بداية خطط ا...

موائد الإفطار في شهر الرحمة والغفران

>لا يمكن إنكار قدسية هذا الشهر الكريم والمشاعر الروحانية التي نستشعرها ونحن صائمون.. فما أجمل أن تمتد هذه اللحظات الإيمانية لأكثر من شهر رمضان وأن تكون على مدى الشهور الأخرى.. فإن كان الأجر يتضاعف في رمضان فإنه باقٍ في غيره من الشهور.. ما أن يهل علينا شهر رمضان المبارك، شهر الرحمة والمغفرة والعتق من ...

عودة مرة أخرى إلى كليات التميز

>عدد طلاب هذه الكليات أكثر من 28 ألف طالب وطالبة، وخريجوها وصل إلى 4800، حصل ما نسبته 67 % منهم على وظيفة بعد التخرج، كما وصلت إلى أكثر من 90 % في خريجي بعض الكليات مثل الكلية العالمية للسياحة والفندقة بالرياض، والكلية التقنية العالمية لعلوم الطيران.. تناولت في مقالة سابقة بعنوان "كليات التميز.. تجربة ...

التعليم الثانوي.. مسار تقني جديد

>مادام أن المرحلة الثانوية مرت بمراحل تجريبية متعددة فما الذي يمنع أن تتم تجربة جديدة متوازية ومتوافقة مع نظام المقررات، خاصة أن المرحلة الثانوية لم تعد مرحلة لإعداد الطالب لسوق العمل كما كان الوضع عليه سابقاً.. تعد مرحلة التعليم العام أساساً لبناء شخصية الطالب، والتعرف على قدراته واكتشاف مهاراته. ويأت...

وزارة الإسكان.. مبادرات ومشروعات هدفها المواطن

>لا يمكن إنكار أن وزارة الإسكان تبذل جهوداً كبيرة للتعامل مع جميع القضايا المتعلقة بالإسكان، بل شهدنا وخلال الفترة القصيرة الماضية تجاوباً سريعاً تجاه الكثير من التساؤلات التي يطرحها المستفيدون وغيرهم من المواطنين، فلا يكاد يمر أسبوع إلا ونقرأ عن توزيع منتجات سكنية جديدة للمستفيدين في عدد من مناطق المملكة....

بنك التنمية الاجتماعي.. أحد أهداف التنمية المستدامة في رؤية 2030

>هذه البرامج الجميلة لدعم فئات الدخل المحدود هدفها الرئيس التنمية المستدامة لتحقيق تكافؤ الفرص، ومساعدة المبتدئين من أصحاب المشروعات الناشئة ليواصلوا مشروعاتهم برعاية بنك التنمية الاجتماعي، وليكونوا قادرين على تحقيق الاكتفاء الذاتي لأنفسهم، والإسهام في مسيرة التنمية.. دائماً ما تعاني الفئات الأقل قدرة ع...

بين خطط التنمية الشاملة وقفزات الرؤية

>هذا التزاوج الجميل بين خطط التنمية الشاملة للمملكة ورؤية 2030 نقلنا إلى آفاق متقدمة من العمل والانطلاق نحو المستقبل بخبرة الكبار وحيوية الشباب، فلم يعد المجال ممكناً للانتظار، فخلال سنوات ثلاث فقط شاهدنا النقلات الحضارية في كل شيء.. حينما تعود بنا الذاكرة إلى بدايات خطط التنمية الخمسية الشاملة في المم...

عضو هيئة التدريس بعد التقاعد.. خبرات مفقودة

>التقاعد يعني في النظام الجامعي الحالي التوقف عن كل شيء، وكأن عضو هيئة التدريس لم يخدم الجامعة وطلابها طوال سنوات عمله الأكاديمي، فيبدأ في سلسلة من الإجراءات الروتينية المملة والمزعجة له وكأن قدميه لم تطأ أرض الجامعة من قبل.. تتضمن عملية إعداد عضو هيئة التدريس فترة زمنية لا تقل عن ثماني سنوات من تاريخ ...

كليات التميز.. تجربة بعيدة عن التقويم..!

>هناك جوانب سلبية قللت من فاعلية هذه الكليات، أهمها عدم تحقق شيء يذكر في مشروع تدريب وتطوير المدربين السعوديين «بناء القدرات»، كما أن آليات ترسية العقود تحتاج إلى نظرة تقويمية أعمق.. قامت المؤسسة العامة للتدريب التقني والفني بتطبيق تجربة فريدة في المستوى الجامعي كأحد الروافد أو البدائل لكليات التقنية ت...

كيف نستفيد من مراكز الدراسات الإسلامية والشرق أوسطية في الجامعات الأميركية؟

>لا شك أن تعاون مركز التواصل والاستشراف المعرفي مع هذه المراكز والبرامج الموجودة في الجامعات الأميركية، وتوثيق علاقات التعاون معها سيسهمان في تصحيح الكثير من المعلومات المغلوطة عن المملكة وعن الإسلام والتاريخ الإسلامي في المناهج والموضوعات أو الحوارات التي تنظمها هذه المراكز.. تناولت في مقالة سابقة موضوع...

تصدير الكراهية

>لابد من وقفة جادة للحديث عن هؤلاء المتطرفين أياً كانت معتقداتهم، وتجريم أنشطتهم، ومراقبة تحركاتهم، وإيقافهم قبل تنفيذ أهدافهم في تصدير الكراهية حتى لا ينتقل العالم إلى مجتمع يعيش القلق والترقب لحدث إرهابي هنا وهناك.. لا يمكن بأي حال من الأحوال تبرير الجريمة الإرهابية المفجعة التي حدثت في نيوزيلندا، فا...

البحث العلمي بين الجامعات ومدينة الملك عبدالعزيز

>الحديث عن تطوير البحث العلمي حديث ذو شجون، فالبحث العلمي ما زال يعاني من التداخل بين اختصاصات مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية ووظيفة الجامعات في دعم البحث العلمي.. ربما من المشكلات التي يعانيها تطوير البحث العلمي في المملكة، مدينة الملك عبدالعزيز للعلوم والتقنية المسؤولة نظامياً عن تطوير البحث ال...

ليس كل الإرهابيين مسلمين..!

>الملاحظ أن وسائل الإعلام وخاصة في الولايات المتحدة الأميركية مارست تحيزاً منهجياً في تغطية حوادث الإرهاب حول العالم، فهي تعتمد الانتقائية والتحيز في التناول، فتركز على بعض العمليات الإرهابية دون غيرها، وتسعى إلى تضخيم الأضرار الناتجة عن هذه العمليات إذا كان أطرافها مسلمين.. تعد ظاهرة الإرهاب من الظوا...

قائد التغيير والتطوير في جولته الآسيوية

>لم تكن هذه الجولة إلا جزءاً من المفاجآت الجميلة التي يقدمها سمو ولي العهد لبلاده بين وقت وآخر لتعزيز ثقلها الإقليمي والدولي، فالقيمة الاقتصادية ليست هي فقط ما تحقق من هذه الجولة، بل إنها ألجمت الكثير من الأفواه التي كانت تراهن على عدم نجاح هذا القائد الشاب في قيادة بلاده إلى المستقبل.. جاءت الجولة الآس...

الخوف من التغيير.. حجة الفاشلين

>حينما نتأمل انعكاسات التغيير في حياتنا سنتذكر أن هذه التغييرات التي كنا نخاف منها مراراً وتكراراً أصبحت ذات تأثير إيجابي في حياتنا بشكل لا يصدق.. دائماً ما تواجهنا في حياتنا العملية مواقف أو مصاعب تتطلب اتخاذ قرارات مصيرية، ومعظم من يواجهون هذه المواقف يتوقفون أمام أسئلة محورية، أين نذهب؟ أو ماذا سيحد...

سياسة المملكة.. ثبات المواقف وأصالة المبادرات

>ما ذكرته من نماذج يؤكد السياسة المتوازنة التي تتجاوز في حركتها ومبادراتها ومواقفها النفعية والأنانية وضيق الأفق، والمصالح الخاصة، بل تعتمد الحكمة والأهداف السامية المبنية على المبادئ الإنسانية.. حينما ننظر إلى سياسة المملكة طوال تاريخها نجدها سياسة ذات سمات واضحة، تستمد أصولها من سماحة الإسلام، والأعر...

ثقافة الجهل.. عنوان التخلف

>لنا في بعض الدول الإفريقية عبرة، فبالرغم من كونها تزخر بالثروات الطبيعية الضخمة إلا أنها تعيش ثقافة الجهل ولا تستفيد من هذه الثروات، فتسلمها للآخرين مقابل مبالغ زهيدة جداً تكاد لا تساوي شيئاً.. سؤال طالما يتردد كثيراً: هل للجهل تكلفة؟ وهل هناك ثقافة للجهل؟ فإذا نظرنا إلى حياة الأمم نجد أنها تنفق الك...

الصحافة التقليدية وهل بقي منها شيء؟

>إذا كانت ثورة المعلومات أحدثت قفزة هائلة في الصناعة الإعلامية، فإن الصحافة التقليدية - إذا جاز لنا إطلاق هذا التعبير - ستكون قادرة على التعامل مع هذه المستجدات، فهي لن تتوانى عن التأقلم والتعامل مع هذه التحديات الجديدة.. بعد مرور ست سنوات على استقالتي من وظيفة نائب رئيس التحرير في جريدتي الغالية "ال...