عبدالرحمن السلطان

كاتب وقاص, حاصل على ماجستير الإعلام تخصص الصحافة, وبكالوريوس الصيدلة, مهتم بالشأن الاجتماعي والعلمي, حائز على عدة جوائز في القصة القصيرة وصدر له ثلاثة كتب.

«كورونيات» في العيد

بالتأكيد يَصدق قول المتنبي: «عيدٌ بأيّةِ حالٍ عُدتَ يا عيدُ» هذه المرة! فالجميع في منازلهم والمعايدة عن بعد! نسأل الله أن يرفع عنا هذه الغمّة، وأن نحتفل قريبًا بالقضاء على الفيروس اللئيم، والعودة سالمين لحياتنا الطبيعية. المعايدة عبر برامج الاتصال المرئي أروع مبادرة تتماهى مع أجواء العيد، الرائع أنها تقرب...

قبل قضم "الفليفة"

ما العلاقة بين الصيدلي "وليبر سكوفيل" وقدرتنا حالياً على قياس مدى حرارة الفليفة (الفلفل الحار) بدقة؟ هل كان مغرماً بفنون الطهي أم كان عاشقاً للطعام الملتهب؟ لا تبدأ القصة حينما انتقل "سكوفيل" بعائلته إلى ديترويت، المقر الرئيس لشركة "بارك ديفز" أقدم شركات الأدوية الأميركية، بل منذ أن عمل صبي صيدلية في مسقط...

اليتيم الذي أنقذ العالم

توفي شقيقه التوءم عند الوالدة، ثم غادرت أمه الحياة بعد يومين، لينشأ يتيماً في مزرعة أسرة عمه المجاورة، ويفشل في الالحتاق بالجامعة بسبب عوزه، لكنه بالجد والاجتهاد يمسي بعد سنوات أحد أهم الأشخاص الذين أنقذوا ولا يزالون ينقذون البشرية. ذلك هو الأميركي "موريس هيلمان" عالم الأحياء الدقيقة، صبي المزرعة النائية ...

مت فارغًا

في كتابه الأول "مبدع بالصدفة"، يذكر مدرب الإبداع المهني تود هنري كيف أن صديقًا له سأله سؤالًا غريبًا وغير متوقع: "في اعتقادك ما الأرض الأعلى أو الأسمى قيمة في العالم؟". حينها حزّر عدد من الحضور الإجابة، فمنهم من قال مانهاتن في نيويورك، وآخرون قالوا حقول النفط في الشرق الأوسط أو مناجم الذهب في جنوب إفريقيا...

السؤال المهم: ماذا تريد؟

وصولك إلى محطة القطار دون أن تكون قد حددت وجهتك لا يعني شيئًا! كيف تختار القطار المناسب لوجهتك وأنت لا تعرفها؟ قد تركب القطار الأجمل أو القطار الأقصر أو القطار الأكثر راحة، لكنها جميعًا ستضيع وقتك وجهدك سدى، وستكتشف حينما تصل المحطة النهائية أنها ليست مبتغاك. يضيع العمر ونحن نتخبط في الوصول إلى ما نريد، ل...

الكلمات مدخل الإيجابية

هل تصدق أن جميع لغات ولهجات قبائل الهنود الحمر لا يوجد فيها كلمة أصيلة أو بديلة تعني "التأتأه"، ويزيد الأمر غرابة أنه لا يوجد هندي أحمر يعيش في محميّة للسكان الأصليين يُتأتِأ!، وكأنما عدم وجود كلمة في المحكيّة جعل الحالة المرضيّة غير موجودة وغير معترف بها! للكلمات التي نكررها وقعٌ على أدمغتنا وعلى مسار حي...

الطفل الذي بداخلك

ما الذي يميّز الأطفال عمّن يتقدم في العمر؟ ما الذي تتفرد به أرواحهم؟ ما الذي يجعلهم دوماً متبسمين؟ لماذا يتجاوزن العثرات خلال لحظات؟ لماذا تستمر قلوبهم مبتهجة؟ بالتأكيد هي قلوبهم البريئة، وتجاربهم العذراء، فهم لا يحملون غلاً ولا حقداً على أحد، يسعدون بما تصل أيدهم إليه، يعقدون الصداقات بسهولة، ويعيشون يو...

مزارع الدواجن السرية!

لماذا يتأخر توفير لقاح فيروس كورونا المستجد؟ السبب ببساطة عدم كفاية مزارع الدواجن "السرية"! نعم، قد يتعجب البعض من ذلك، لكن البيض وبالطبع توافر الدجاج البيّاض يلعب دورًا أساسيًا في إنتاج مثل هذا اللقاح، فمثلًا نحتاج على الأقل إلى 900 ألف دجاجة تبيض بيضة واحدة يوميًا لمدة تتراوح بين ستة إلى تسعة أشهر حتى ن...

معضلة قطار "كورونا"

تعجّب كثيرون من منطق نائب حاكم ولاية تكساس الجمهوري "دان باتريك"، الذي قال في مقابلة تلفزيونية عبر قناة فوكس إنه يفضّل الموت على رؤية تدابير الصحة العامة التي تضر الاقتصاد الأميركي! هذا السياسي السبعيني ينطلق من فلسفة نفعية قد يمكن اعتبارها الأفضل لغالبية المجمتع، فهو يرى أن الأثر السلبي لإيقاف الأعمال "ي...

فرص "كورونا المستجد"!

من رحم الأزمات تولد الفرص العظيمة.. وبالتأكيد أزمة فيروس "كورونا المستجد" ليست إلا فرصة سانحة يغتنمها الإيجابيون والمغامرون، ثم يتحسر عليها القابعون على المدرج. هناك فرص متعددة، بعضها على المستوى الشخصي، وبعضها على مستوى الأعمال، وجميعها يحتاج تقبل الواقع، ثم تحويل نيّة الاستفادة إلى خطط مجدولة، ثم جهد يق...

تجربة «كورونا كوفيد» السعودية

اليوم لا يملك كل سعودي وسعودية إلا أن يفخر بما يلمسه من نتائج احترافية أداء بلاده في إدارة أزمة انتشار فيروس "كورونا كوفيد 19"، على الرغم من مجاورتنا لأحد أكبر بؤر انتشار المرض! كان التحرك الحكومي الجاد منذ بداية انتشار الوباء العالمي هو حجر الزاوية للنجاح المستحق، عبر تأسيس اللجنة المعنية بمتابعة مستجدات...

مديرٌ مثالي!

نتحدث دوماً عن الموظف المثالي، عن مسؤولياته وواجباته، عن صفاته وكيفية تعامله مع زملائه، والأهم مع مديره، لكننا نتجاهل ذلك المدير الذي يؤثر وجوده في أي موظف مهما كان مثالياً. نفترض أن الموظف المثالي الذي يرتقي السلم الإداري قادرٌ على أن يكون مديراً مثالياً، بينما الواقع للأسف يفصح عن ممارسات غريبة وتترس إد...

فخ المكاسب السريعة

لك أن تتخيل أن جهة حكومية تترك مهماتها الرئيسة وتتفرغ لترويج نشاط تطوعي يقوم بأعمالها! متجاهلة ضَعف ما تقدمه من خدمات، والهدف تحقيق مكاسب إعلامية سريعة فقط! يبدو أن بعض مسؤولي الجهات الحكومية فقدوا اتجاه وصلة الأداء، فبدلًا من التركيز على النشاط الحقيقي لمؤسسته والمهمات المحددة لها، وبالذات الأعمال بعيدة ...

استنساخ تجارب الناجحين

"سوف أدرس التخصص هذا، ثم أعمل في المنشأة الحكومية تلك، وبعدها انتقل رئيساً تنفيذياً لتلك الشركة المساهمة! بالتأكيد سوف تنجح هذه الخطة، فقد سبقني إليها فلان!" أتعجب كثيراً ممن يحاول استنساخ تجربة شخص آخر بحذافيرها ويزعم أنها الطريقة المثلى للنجاح! جميعنا يعلم أننا بشرٌ مختلفون، لدينا من الاهتمامات ما نتميز...

أصدقاء يجب التخلي عنهم!

نعم أصدقاء نحبهم ويحبوننا، نسعد برؤيتهم ونتمنى إطالة لقائهم، لكن لأن الصاحب ساحب، وتأثيره علينا أكبر مما نتصور، ولمصلحة مستقبلنا ولتحقيق أهداف حياتنا يجب أن نتخلى عنهم فورًا، وأن نبعدهم عن مسارنا حالًا! أولهم: السلبي، ذلك الذي لا يرى أبعد من أرنبة أنفه، فكل شيء مستحيل ولا يمكن تنفيذه، والظروف سيئة والمست...

خطوات استراتيجية التواصل

دعونا نتفق؛ إذا لم يوجد أهداف استراتيجية واضحة للمنظمة أو للمرء، فلا يمكن أبداً بناء استراتيجية تواصل ناجحة مهما توفر لديك من موارد أو إمكانات! هناك خطوات متسلسلة تستطيع متى اتبعتها أن تبني استراتيجية تواصل قابلة للنجاح، لا بد أن تبدأ أولاً بتقييم الوضع الراهن، لأنك لن تستطيع معرفة وجهتك ما لم تعرف موقع...

مغالطة «التعميم»

نزعم دوماً أننا ضد التعميم، لكننا ببساطة نغرق في مستنقعه، ونتقبل نتائجه دون تدقيق! فمثلاً كثير منا يسبغ صفات معينة على شعب كامل بناءً على تجربة فردية أو قصص شاذة! من أكثر المغالطات المنطقية التي نقع فيها: "محاولة تفسير الشامل بملاحظة المحدود"، أو بعبارة أوضح: "التعميم"، والأمر أشبه بالتعامل مع شخص كاذب أ...

التواصل الاستراتيجي

«نحتاج إلى ست تغريدات، ومقطع رسوم متحركة، وخبر صحفي قبل وبعد الفعالية، وتغطية ثلاثة من مؤثري التواصل الاجتماعي».. هكذا تدار أغلب الحملات الإعلامية، بالقفز مباشرة إلى اختيار الأدوات وتحديدها، دون إدارك أهمية وجود خطة تواصل استراتيجية، مما يؤدي بتلك الحملات إلى الفشل وعدم تحقيق الأثر المنشود. تعود أسباب هذا...

النجاح في "التواصل الاجتماعي"

وسائل الإعلام تتطور وتتغير بقدر تسارع حياتنا، بيد أن المثير في الأمر أن القوانين الأساسية التي كانت تؤثر في وسائل الإعلام التقليدية يمكن تطبيقها بكل سهولة على ما استجد من قنوات تواصل، وخصوصًا منصات التواصل الاجتماعي. أولها وأهمها: الاستراتيجية ثم الاستراتيجية، لن تستطيع أن تصل إلى ما ترغب دون أن يكون لديك...

كشف حساب موسم الرياض

يُسدل الستار قريباً على موسم الرياض، وقد حقق في موسمه الأول نجاحات هائلة، وغيّر وجه السياحة في المملكة، هذه بعض المشاهدات الخاطفة التي التقطتها من حضوري وعائلتي الكثير من فعاليات الموسم المبهج: - شبابنا وفتياتنا هم بالتأكيد نجوم الموسم بلا منازع، ابتسامة رائعة واحترافية مميزة، كنت أسعد دوماً بمقابلتهم في ...

فراغ الاهتمامات

يعيش جدولًا يتكرر كل يوم، من العمل إلى المنزل، من تتبع "التواصل الاجتماعي" إلى سمر الأصدقاء، فلا هواية تسعد روحه، ولا اهتمامات تثري عقله، فلا عجب أن يمسه قدرٌ من الملل، أو أن يتعثر تقدمه الوظيفي، أو تصاب حياته الزوجية بالرتابة، ليتحول في النهاية إلى طاقة سلبية متنقلة. ينشغل ببناء مساره المهني، والتزامه بو...

مؤشر التمكين من مقال إلى واقع

قبل نحو اثني عشر أسبوعاً وفي هذه الزاوية بالتحديد طرحت فكرة إطلاق المؤشر السعودي لتمكين المستهلك، وقبل أيام دُشن المؤشر وظهرت نتائج العام الحالي 2019م! بعد نشر المقال في صحيفة الرياض تلقفت الرسالة جمعية حماية المستهلك، وأبدت استعدادها لدعم ومساندة إطلاق المؤشر واحتساب نتائجه للعام الحالي، ودعيت للميدان عب...

مأزق التحيّز التأكيدي

يدفع التعصب لفريق رياضي إلى الرفض القاطع للآراء التي تشكك في بطولاته، أو أداء نجومه، عبر الميل لتذكر الوقائع التي حقق فيها الفريق المفضل الانتصارات والبطولات، وتجنب تلك العثرات والتراجعات، ناهيك عن تفسير كل شيء من وجهة نظر فريقه المفضل! وبالتأكيد ما نمارسه في مجال الرياضة نمارسه بشكل أوسع في معظم القضايا ا...

مدير الكابتشينو

قد لم تسمع بمدير الكابتشينو؛ لكنك حتماً قد واجهت مديراً من هذا النوع الغريب! يحرص على أن يكون كوب قهوته من الكابتشينو، لا يرغب قهوة عادية ولا كوباً بسيطاً، ساخناً بدرجة محددة، مزوقاً برغوة متدرجة، وإن لم يكن كوبه بكل هذه الشروط وأكثر فإنه لن يشربه، بل حتى لن ينظر إليه! وهو للأسف ما يكون وصفه بأسلوب إدارة ...

بيتشا كوتشا

«ليلة بيتشا.. بيتشا كوتشا».. بصعوبة استطعت قراءة الإعلان، اعتقدت أنها تجمُع طقوس غرائبية أو تسمية بلا معنى، ليتضح لي أنها ليلة معرفية «رشيقة» تستحق الحضور. في العام 2003م وفي أسلوب تسويقي لجذب العملاء إلى معرضهم «سوبر ديلوكس»، والمقام في حي روبونغي بطوكيو، ابتكر المهندسان المعماريان «أستريد كلاين» و»مارك ...

صنعت خاتمي

ترجّلت من قطار أنفاق لندن في محطة "إليفنت أند كاسل", لأتشبث على الفور بالحافلة رقم 44 المتجهة نحو شارع برج لندن, دقائق قصيرة حتى كنت أقف أمام متجرٍ مجوهرات صغير, مستعداً لخوض غمار تحدٍ جديد. لطالما حَلمت أن أصنع شيئاً ما بيديّ, لا أن أفخر بقطعة اشتريتها بريالات معدودة, أتعلم مهارات جديدة, تفتح مساقات أوسع...

لماذا يتوهم الجهلة أنهم الأفضل؟

في وضح النهار, دخل "مكارثر ويلر" بنكين اثنين بمدينة "بيتسبرغ" الأميركية وسرقهما, لم يرتدِ قناعاً, ولم يكن متنكراً, بل صورته كاميرات المراقبة وهو يبتسم نحوها! لتقبض عليه الشرطة خلال ساعة واحدة بعض عرض صوره في التلفزيون. اندهش "ويلر" حينما عرف أن الشرطة تعرّفت عليه عبر كاميرات المراقبة, كونه "ارتدى العصير" ...

يوم المطاعم في هلسنكي

يوافق اليوم السبت أحد أجمل أيام مدينة هلسنكي، إذ أنه يوم المطاعم، الذي تتحول فيه العاصمة الفنلندية إلى مطعم ضخم يشارك فيه الجميع! يتكرر هذا اليوم الفريد في "طعمه" أربع مرات في السنة، كل ثالث سبت من شهور: "فبراير - مايو - أغسطس - نوفمبر" حيث انطلقت شرارة فكرته عبر حركة احتجاج مدني في العام 2011م، حينما أرا...

لا تبنِ منزلك هكذا!

هل يعقل أن غالبية من يبنون منازلهم لا يزالون يشيدونها بأسلوب البناء نفسه، الذي بنى به من سبقهم؟ بناءٌ فردي معتمد على عمالة رخيصة غير مدربة، وبأساليب بناء قد توصف بأنها بدائية! خلال العقود الماضية تطورت تقنيات البناء الحديثة، وأضحت مؤخرًا قابلة للبناء الفردي، بعد أن كانت مقتصرة على بناء المجمعات السكنية وا...

ما وجهتي القادمة؟

منذ عشر سنوات و"كولين رايت" يطرح هذا السؤال على متابعي مدونته، ولايزال يرتحل من بلد إلى آخر بناءً على ترشيحات متابعيه، قادته إلى أكثر من ستين بلداً مختلفاً، ولم يتوقف حتى الآن! تعود جذور هذا التساؤل الجامح إلى ما قبل عشر سنوات، حينما كان الشاب الأميركي يحقق قفزات لافتة في صناعة التسويق، لكنه أدرك أن هذا ا...