رفع عضو مجلس الشورى سعد بن صليب العتيبي أسمى آيات التهاني إلى مقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وإلى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ولي العهد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بمناسبة اليوم الوطني الحادي والتسعين للمملكة العربية السعودية، معرباً عن تمنياته للمملكة قيادة وحكومة وشعباً بمزيد من الازدهار والامن والاستقرار.

وقال عضو الشورى في تصريح صحفي بهذه المناسبة " تأتي ذكرى اليوم الوطني هذا العام ونحن نعيش مرحلة نماء تاريخي طالت كل قطاعات الدولة، وقادت المملكة لتحتل المركز الـ 19 بين أكبر اقتصادات العالم والـ 16 بين دول مجموعة العشرين خلال العام الجاري 2021 وفقاً لتوقعات صندوق النقد الدولي استناداً إلى الأسعار الجارية حيث يبلغ الناتج المحلي الإجمالي بالأسعار الجارية نحو 3.02 تريليون ريال "805 مليارات دولار"، وهي أرقام تجسد تفوق الرؤية السعودية 2030 وقدرتها خلال خمس سنوات فقط على تجاوز أخطر التحديات ".

وأضاف العتيبي:" إن منظومة الإصلاحات التي وجهه بها خادم الحرمين الشريفين ويقوم على تنفيذها سمو ولي العهد نجحت في ربط الاقتصاد السعودي بعملية تطوير مستمر وديناميكي مكنته من أن يصبح فاعلاً رئيساً في اتجاهات الاقتصاد الدولي، ليتجاوز اقتصاد المملكة بذلك آفاق ريادته لاقتصاديات الشرق الأوسط والعالم العربي ".

وتوقع عضو الشورى أن تشهد السنوات القادمة بمشيئة الله قفزات غير مسبوقة في تنمية المجتمع السعودي، مشيراً إلى أن التزام صندوق الاستثمارات العامة الكبرى بضخ أكثر من 160 مليار ريال في الاقتصاد المحلي ودخوله في قطاعات جديدة ، إضافة إلى إطلاق برنامج " شريك " الذي يستهدف الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص ، وما اعلنه سمو ولي العهد من إن مجموع ما سوف يُنفق في المملكة العربية السعودية (من استثمارات حكومية وخاصة وإنفاق حكومي واستهلاكي) يصل إلى 27 تريليون ريال حتى عام 2030 ،وزيادة مساهمة القطاع الخاص في الناتج المحلي الإجمالي، وصولاً إلى تحقيق الهدف المرسوم له ضمن مستهدفات رؤية المملكة، التي تسعى لرفع مساهمة هذا القطاع إلى 65 % بحلول 2030 كل تلك المعطيات ستحقق طفرة في جذب الاستثمارات المحلية والأجنبية بما يعزز فرص النمو المستدام".

وأشاد العتيبي بالأولوية التي منحتها الدولة لقضية خفض نسبة البطالة إلى نحو 7% مشيراً إلى أن ذلك يمثل قضية أمن وطني، كما نوه بتبني الدولة خصخصة العديد من القطاعات وكذلك تنمية قطاع السياحة كأحد القطاعات الواعدة.

وأختتم عضو الشورى العتيبي تصريحه متوجهاً إلى الله العلي القدير أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد الأمين وأن يديم على المملكة الرخاء والاستقرار.