شاركت وزارة الداخلية في احتفالات اليوم الوطني الـ 91 ، بعدد من الفعاليات في واجهة الرياض ، وكذلك في الدرعية في البجيري وقصر سلوى ، وفي المنطقة الغربية وتحديداً في كورنيش جدة ، وأيضاً في المنطقة الشرقية في كورنيش الخبر ، كما شاركت القطاعات الأمنية كالشرطة والدوريات الأمنية والمرور وأمن الطرق وغيرها من القطاعات في تنظيم وضبط النظام في مناطق ومحافظات المملكة والمشاركة في فرحة الوطن .

في واجهة الرياض جرى عرض عسكري بالتعاون مع الهيئة العامة للترفيه ، لمدة ساعة شاركت فيه المرأة السعودية بالزي الرسمي ولأول مرة ، كما أقامت وزارة الداخلية متحفاً لأبرز المقتنيات من قطاعات الوزارة .

وفي الدرعية كان حضور وزارة الداخلية أكبر في تنظيم الفعاليات بالتعاون مع هيئة تطوير بوابة الدرعية ، فشاهد الحضور الفرقة الموسيقية وحضورها البارز في تدشين فعاليات اليوم الوطني السعودي؛ بعزف السلام الملكي الوطني في الدرعية، عاصمة الدولة السعودية الأولى، ومهد الملوك والأبطال، مما شكل بعداً تاريخياً وثقافياً ووطنياً عظيماً، كما جابت فرقتا الخيالة والهجانة، التابعتان لوزارة الداخلية، أنحاء الدرعية في مسيرتين منفصلتين، حاملةً أعلام المملكة والجهة المشاركة والمنظمة. وضمت جدران قصر سلوى الشامخ في حي طريف التاريخي عرضاً لصور لشهداء وزارة الداخلية تخليدًا لذكراهم ، وتكريماً للشهداء ودورهم البطولي في الذود عن الدين والوطن، وسجل شهداء الوطن الأبطال ملحمة من ملاحم البطولة والفداء والإخلاص والتضحية لإعلاء كلمة الله ثم الحفاظ على أمن هذا الوطن العظيم والدفاع عن حدوده ضد أي اعتداء وذلك بتصديهم بكل شجاعة ومسؤولية وإخلاص وشجاعة للأعداء مقدمين أرواحهم الطاهرة فداء له كاتبين بدمائهم الزكية تاريخاً ودرساً في التضحية في حب هذا الوطن وقيادته الحكيمة .

تلا ذلك مسيرة دبابات الهارلي ، ثم مسيرة الموكب الأمني والتي شاركت فيه عدد من القطاعات الأمنية التابعة لوزارة الداخلية .

وفي جدة نظمت وزارة الداخلية عرضاً جميلاً شاركت فيه المديرية العامة للحرس الوطني ، حيث استعرضت بالآليات البرية والبحرية على كورنيش جدة ، كما شاركت ايضا بعروض مماثلة في المنطقة الشرقية وتحديداً في كورنيش الخبر .

مشاركة وزارة الداخلية في اليوم الوطني تركت انطباعاً جميلاً للحضور ، حيث تنوعت بين المشاركة والتنظيم والتفاعل ، وكان الأبرز في المشاركة الحضور العسكري للمرأة السعودية ، بإلاضافة إلى تاريخ القطاعات العسكرية وتطورها وحضورها الفعال في كل المناسبات في بلادنا الغالية .