حصلت مجلة الجامعة الإسلامية للعلوم الشرعية الصادرة عن الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة على اعتماد (شبكة كلاريفيت للعلوم)، ليتم إدراجها ضمن كشَّاف الاستشهادات المرجعية الدولي؛ وذلك لتكون من أوائل المجلات العلمية الصادرة باللغة العربية التي تُدرج في هذا الكشاف، والذي تستضيفه (كلاريفيت Clarivate) على منصة شبكة (Web of Science) العالمية.

ويعد هذا الكشَّاف -المعترف به دوليًّا- معيارًا دائمًا للمجلات والمطبوعات العلمية الدورية في العالم، ويقوم على مراقبة مستوياتها بشكل مستمر، وقياس معاملات التأثر والتأثير للمجلات العلمية في محتواها، وتقييم الالتزام والجودة بمعايير النشر والاتصال العلمي.

وذكر رئيس تحرير المجلة د. عمر بن إبراهيم سيف أن هذه الشهادة تعد إضافة نوعية إلى النجاحات المتوالية والمتميزة التي تحققها الجامعة الإسلامية، وأن محتوى أعداد المجلة سيكون جاهزًا لعرضه على منصة كلاريفيت (Web of Science) بعد إعدادها على صيغة (XML)، وهو ما يشكل رافدًا جديدًا لتميُّز المجلة وتقدمها.

وأكد د. سيف أن هذا يأتي ضمن الخطط التطويرية للمجلة، والتي كان منها: تسجيل أبحاثها في النظام العالمي للتعريف الرقمي للأبحاث (DOI)؛ حيث تم تسجيل أبحاث المجلة في هذا النظام، وتزويد كل بحث ينشر برقم خاص؛ مما يساعد على سرعة الوصول إليه، ويزيد من فرصة الاستشهاد، ورفع معامل التأثير للمجلة داخل التصنيفات العالمية.

كما أشار إلى أن المجلة قامت مؤخرًا بتقديم طلب الانضمام في قواعد بيانات (Scopus)؛ حيث قامت بتحقيق جميع المعايير المطلوبة لذلك، وأنها في انتظار انتهاء الإجراءات المتعلقة بالاعتماد.

ويضاف إلى ذلك حضور المجلة في تصنيفات بعض قواعد البيانات العربية، والتي من المتوقع أن يرتفع تصنيف المجلة فيها إلى أعلى تصنيف للعام القادم بإذن الله بعد أن تزيد فرص الوصول إلى أبحاث المجلة، وبعد إظهار أبحاثها على منصة (الباحث العلمي google scholar).