أصدر معالي وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية رئيس مجلس إدارة المركز الوطني لتنمية القطاع غير الربحي المهندس أحمد بن سليمان الراجحي قراراً بتأسيس أول جمعية مهنية للمسرح والفنون الأدائية، والتي تشكّل مجلس إدارتها برئاسة ناصر القصبي، وعضوية كل من الدكتور سامي الجمعان، والدكتور راشد الشمراني، وخالد الباز، وياسر مدخلي، وفهد الحوشاني، ورؤى الصحاف، والمهندس ياسر بكر، وسامي الزهراني، وفاطمة البنوي، وسميرة الخميس.

وتخدم الجمعية الممارسين المحترفين في مجالات المسرح المختلفة، إلى جانب الفنون الأدائية بمختلف تخصصاتها وتصنيفاتها مثل الفنون الشعبية والسيرك والكوميديا الارتجالية والرقص، وهي واحدة من الجمعيات المهنية التي تأسست تحت مظلة استراتيجية وزارة الثقافة للقطاع غير الربحي التي اعتمدها صاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود مؤخراً، والتي تستهدف بناء منظومة متنوعة من المنظمات غير الربحية في مختلف القطاعات الثقافية وفي عموم مناطق المملكة، وتشمل تكوين ست عشرة جمعية مهنية في ثلاثة عشر قطاع ثقافي.

وشملت قائمة مؤسسيها بالإضافة لأعضاء مجلس الإدارة كلاً من بندر عبدالفتاح، وأحمد الصمان، وهيثم بن حبيب، وعبدالله الحسن، ونوح الجمعان، وهاشم حسين، وإبراهيم الحجاج، ووائل الحربي، وإلهام علي، ومشعل الرشيد، وعباس الحايك، وعبدالعزيز الصقعبي، وإيمان الطويل، وعبدالله الحماد، وعلي الغوينم، وأحمد السروي، ونايف البقمي.

وأوضح رئيس مجلس إدارة الجمعية الفنان ناصر القصبي أن الجمعية الجديدة تهدف إلى الارتقاء بمستقبل الممارسين المحترفين في مجالات المسرح والفنون الأدائية، ودعمهم، والمساهمة في تطوير قواعد الممارسة في هذه المجالات، موجهاً شكره لمعالي المهندس أحمد بن سليمان الراجحي على موافقته على تأسيس الجمعية، كما شكر صاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود، وزير الثقافة، على دعمه للقطاع الثقافي غير الربحي وتنميته من خلال استراتيجية وزارة الثقافة التي خلقت الأرضية التنظيمية الداعمة لتأسيس جمعية المسرح والفنون الأدائية وغيرها من الجمعيات المهنية في مختلف التخصصات الإبداعية.